>

بعد تعرضه للكثير من الإنتقادات بسبب غنائه المستمر لمصر، خرج الفنان الإماراتي ​حسين الجسمي​ عن صمته وردّ على هذه الإنتقادات.

وجاء ذلك من خلال مداخلة هاتفية له ضمن برنامج “هنا العاصمة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على فضائية CBC حيث قال:” أنا أحب مصر جدا، وكما يقولون إماراتي الهوية ومصري الهوى، ولهذا أغني لمصر بصفة مستمرة، أنا أعشق مصر، وأفتخر بغنائي لها، ونفسي أهدى مليون أغنية لها”.

وتابع:” مصر دولة جميلة، وشعبها بسيط وقنوع وراضي، وهذا هو الغنى الذي يميزه، أنا واقعي لذلك غنيت كلمات (مساء الخير)، وأردت توجيه رسالة لكل من يحب مصر، وتعاملت مع الأغنية كأني مواطن مصري”.

وكان طرح الجسمي مؤخراً أغنية “مساء الخير” وأهداها للشعب المصري والتي هي من كلمات أيمن بهجت قمر وألحان محمد يحيى وتوزيع توما، وشارك في تصويرها مجموعة كبيرة من نجوم الفن وتم تصويرها في العديد من شوارع القاهرة.



شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. السلام عليكم
    تحياتي للجميع..

    إن شاء الله هتبقى أحلى وأحلى وأحلى..

  2. مساء الورد أُستاذ حُسام ….
    إن شاء الله تبقى مصر أحلى و أحلى و هذا صدقاً ما نتمناهُ لها رغم كُل العتب و النقد البناء ….
    إن لم أكُن مُخطئة فقد قُلت أن والدتك مُتوفاة ….في هذا اليوم الصعب أكيد على كُل فاقد أقول الله يرحمها و يرحم جميع من توفى من الأُمهات…
    نهارَكْ سعيد …
    !!

  3. مساء الخير أستاذة اخر العنقود..
    ان شاء الله مصر وكل أوطانا..
    وأشكر لكِ هذه اللفتة الطيبة والتي لا تصدر إلا من أصل طيب أحسن أهله تربيته..
    لا أخفي عليكِ فإن هذا اليوم (الإحتفال بعيد الأم) هو من أصعب الأيام التي تمر عليّ..
    رحم الله أمي وأمد الله عليكم نعمة وجود الأم بالحياة..

    الف شكر اخر العنقود الف شكر

  4. الله يصبرك أُستاذ حُسام …..
    آسفة جداً إن أحزنك تعليقي …..
    والدتي تحرص على إطعام خبز بشكل دائم عن روح والدتها و خُصوصاً في هذا اليوم ( بتقول أجر الخبز بيوصل) …..
    !!

  5. سلمتِ من كل شر ومن كل فقد..

    الصدقة والحمد لله قادرون عليها ولا نقصر فيها بقدر المستطاع.. ولكن الفقد هو الموجع ليس إلا…

  6. الله يصبرك على الفقد و يقدرك على العطاء أُستاذ حُسام ….
    نهارَكْ سعيد ….
    أراكُم لاحقاً …..
    !!

  7. مصر جميله بشعبها فقط
    لكن انت يا جسمي لو اختلفت سياسات بلدك مع سياسة مصر فهل ستبقى اماراتي الهويه ومصري الهوى ؟ ام كما فعلت مع قطر كُنت تُغني لها ومن بعد غنيت عليها
    انت تعرف لا شُهره عربيه بدون ما تمر على مصر .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *