>

تخللت المظاهرات المطالبة بإسقاط الرئيس محمد مرسي في عدة ميادين من مصر احتفالات غنائية بمشاركة فنانين معروفين بدعمهم لحملة “تمرد”.

وقدم فريق “كايروكي” حفلا غنائيا من على المنصة الرئيسية في محيط قصر الاتحادية أشعل حماس المتظاهرين. وأدى الفريق أغنية “صوت الحرية بينادي”، التي أهداها إلى شهداء ثورة 25 يناير، وسط أصوات الألعاب النارية. كما قدم أغنيتي “يا الميدان” و”احنا الشعب” بصحبة المتظاهرين الذين رددوا الكلمات مع الفنانين.

وكان الحفل الغنائي قد بدأ بحضور الفنان أحمد سعد، الذي ردد مع المتظاهرين النشيد الوطني وهتافات تطالب برحيل الرئيس محمد مرسي. كما قدم سعد أغنيته “مش باقي مني”.

كما صعد على منصة الاتحادية فريق “الأولة بلدي”، كما شاركت المطربة عزة بلبع المتظاهرين بعدد من الأغنيات التي كتب كلماتها الشاعر الفاجومي أحمد فؤاد نجم.

وفي سياق متصل، شارك الفريق الغنائي الأشهر في مدينة الإسكندرية “مسار إجباري” المتظاهرين من خلال حفل غنائي من على منصة “سيدي جابر” في مدينة الإسكندرية. وقدم الفريق عددا كبيرا من أغاني ألبومه الجديد “اقرا الخبر”، وسط ألعاب نارية أشعلها متظاهرو الإسكندرية.

وتم الإعلان عن استمرار الفعاليات الفنية والسياسية على منصة “سيدي جابر” خلال الأيام القادمة.



شارك برأيك

تعليقان

  1. غنوا وأشبعوا غنى ورقص يا أنصاف الرجال , ما أنتوا مش عايزين الأسلام عشان كده ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *