>

قال الممثل السوري زهير عبد الكريم إنه سعيد للعمل مجددا مع المخرج نجدت أنزور واصفا إياه بالمبدع، مصادقا على الأنباء التي تناولت زيارته للجيش السوري في بلدة بريف إدلب.

وفي تصريحات خاصة بالفن أكد عبد الكريم إنه يشارك في مسلسل “إمرأة من رماد” مع المخرج أنزور وفيه يؤدي دورا مؤثرا نهايته صعبة.

وقال: “أكون الزوج الظالم للزوجة وللعائلة في البيت، لكن في مجريات الحدث السوري يتم اختطافي في ظروف عاصفة”، وفضل عدم متابعة الكشف عن الشخصية ونهايتها، لكنه ألمح إلى أنه قرأ نصاً قوياً، وعبر عن ثقة مطلقة بنجاح أي مسلسل يخوضه المخرج أنزور.

إلى ذلك وحول الصور التي تم نشرها لعبد الكريم مع عناصر للجيش السوري في بلدة المسطومة بريف إدلب، أكد زهير أنها حقيقية، معبرا عن افتخاره بكل جندي سوري، وواثقا من تحقيق النصر في نهاية الحرب.

ويحضر زهير عبد الكريم للدخول الى تصوير مشاهده في الجزء 11 من مسلسل بقعة ضوء مع المخرج عامر فهد.



شارك برأيك

تعليقان

  1. هادا هو مستواكم يا شبيحة بشارون الصرامي والأحذية ….لهيك بوسها واحضنها منيح وحطها على راسك ..ان شاء الله رح تبقوا مدعوسين تحت الصرامي

  2. هذا المدعو زهير عبد الكريم تعود سنين طوال على الهوان والمذله ومن يشب على شيئ يشيب عليه .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *