>

كشفت السلطات المصرية حقيقة وفاة الراقصة غزل أثناء إجراء عملية تجميل بأحد المستشفيات الخاصة بمنطقة حدائق الأهرام جنوب القاهرة.

وتبين من خلال التحقيقات مع مسؤولي المستشفى أن الراقصة كانت تجري عملية إجهاض وليس عملية تجميل وأنها متزوجة عرفياً وأن الجنين توفي في بطنها، وكان لا بد من إجراء جراحة عاجلة لاستخراجه.

وأكدت تحقيقات أجهزة الأمن وأقوال زوج الراقصة أن إدارة المستشفى حددت للراقصة موعداً صباح  يوم الخميس لإجراء الجراحة وقامت طبيبة تدعى رحمة بإجراء الجراحة لها بمساعدة 3 ممرضات وعقب انتهاء العملية تدهورت حالة الراقصة بسبب إصابتها بنزيف حاد وفارقت الحياة.

وكان أصدقاء الراقصة غزل قد أعلنوا وفاتها خلال إجرائها جراحة تجميل وهو ما تبين عدم صحته بعد أن كشفت السلطات أنها كانت تجري عملية إجهاض.

وتبلغ غزل من العمر 25 عاماً وشاركت في عدة كليبات لمطربين مصريين كما ظهرت في عدة أعمال فنية آخرها عفاريت عدلي علام.



شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. المطلوب. وبشدٌه، تغيير محرر الموقع!!!!
    يا بني ادم، مواضيعك و اخبارك بتقصر العمر.
    ما في اخبار منيحه؟ !!! لا تحط شي.
    عمش!!!

  2. صباح الخير
    واقترح ان يكون هناك مراقب محترم يحترم نفسه اولا والقراء ثانيا بحذف التعليقات الغير مؤدبه وتطبيق مايدعون من الشروط لاحترام القراء

  3. الرحمة والعقاب بيد الله سبحانه وتعالى
    مع انو خاتمتها سيءة ومسلمة بس بالاسم الله يرحمها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *