>

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان، الأربعاء، حكمين غيابيين بحق الفنان فضل شاكر، الأول يقضي بحبسه ١٥ عاما مع الأشغال الشاقة وتجريده من حقوقه المدنية بعد إدانته بجرم “التدخل في أعمال الإرهاب الجنائية التي اقترفها إرهابيون مع علمه بالأمر عن طريق تقديم خدمات لوجستية لهم”.

أما الحكم الثاني فقضى بسجن شاكر 7 سنوات مع الأشغال الشاقة وتجريده من حقوقه المدنية وتغريمه خمسة ملايين ليرة بتهمة تمويله “مجموعة الأسير” المسلحة والإنفاق على أفرادها وتأمين ثمن أسلحة وذخائر حربية.

وكانت المحكمة العسكرية في لبنان، قد أصدرت حكما عام 2017  بإعدام الشيخ أحمد الأسير بتهمة القيام بأعمال إرهابية ضد الجيش اللبناني، في مدينة صيدا جنوب لبنان عام 2013.

وأوقفت القوى الأمنية اللبنانية أحمد الأسير، أثناء محاولته الفرار إلى مصر بجواز سفر مزور عام 2015، فيما لا يزال فضل شاكر متواريا عن الأنظار.

يذكر أن فضل شاكر يواصل إطلاق أعماله الغنائية، خاصة الأغاني المنفردة، وكان آخر أعماله أغنية “ابقى قابلني”  كتابة عمرو المصري، ألحان عمرو الشاذلي، وتولى التوزيع الموسيقي عمرو الخضري، مكس عمرو الخضري وعمر الصباغ، ماستر عمر صباغ، وإشراف عام اياد النقيب ومن إنتاج فضل الخاص.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لا اعرف ماهي قصته ولا اعرف عنه الكثير لكن الملاحظ سيطرة حزب الله والمحكمه عسكريه وكثير من الجرائم ارتكبتها مليشيات حزب الشيطان ولم ولن يستطيع القضاء محاكمتهم عليها بما فيها اغتيال رفيق الحريري وقضايا المخدرات وغيرها وقضية نانسي عليها علامات استفهام
    هل الحكم سياسي من حزب الشيطان ضد شخص ذنبه انه من مذهب مختلف لمذهب نصر الشيطان وأنصاره؟
    الله أعلم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *