>

أثار الفنان المصريّ ​حكيم​، الجدل، بعد تداول صورة على مواقع التّواصل الإجتماعيّ ظهر فيها إلى جانب الفنانة السوريّة ​أصالة​ والإعلاميتيتن المصريتين ​بوسي شلبي​ و​لميس الحديدي​.

فقد ظهر حكيم، 59 عاما، بملامح مختلفة ونحافة بارزة، ما أثاء القلق حول صحتِّه كذلك، لم تخلُ الصورة من الإثارة، إذ إنَّ حكيم بدا أيضًا غير منسجم إلى جانبهن.

الصورة نشرتها الإعلامية المصرية بوسي شلبي، التي تحرص باستمرار على مشاركة متابعيها عبر إنستغرام بعض الصور ومقاطع الفيديو التي توثقها في مختلف المناسبات والفعاليات التي تلتقي خلالها بنجوم الفن والغناء وغيرهم.

وجمعت الصورة إلى جانب حكيم وبوسي شلبي، الإعلامية المصرية لميس الحديد، والمطربة السورية أصالة نصري، لكن المغني الشعبي المصري خطف الأنظار بإطلالته المختلفة كلياً.

ورأى البعض أن تغير ملامح حكيم يعود إلى نحافته التي جعلت ملامح التقدم في العمر تظهر عليه بوضوح، ويبدو أن النجم المصري في الصورة التى جرى تداولها على نطاق واسع قد فقد جزءاً من وزنه.



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *