>

نشرت الفنانة الشابة حلا الترك على حسابها الخاص في تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام” مجموعة صور جديدة أثارت اهتمام عدد كبير من المتابعين، وبدت فيها معتمدةً لوك عصرياً حيث اختارت تايوراً باللونين الأسود والأبيض ونسّقته مع قميص باللون الأبيض.

وعبّر الكثير من الناشطين عن إعجابهم باللوك الجديد، فيما لفت آخرون إلى أنه لا يناسبها ويجعلها تبدو أكبر سنّاً مما هي عليه في الواقع، وعلّق بعضهم بأنها فقدت طفولتها. ويُشار إلى أن الأضواء سُلّطت على حلا أخيراً بسبب ما كشفته والدتها منى السابر من أنها رفعت دعوى قضائية ضدها.

وفي هذا السياق تم تداول الكثير من الأخبار واتّهمها البعض بالعقوق. ولهذا ردّت من خلال بيان أصدره مكتب محاميها محمد الذوادي، وقال فيه: “سنقاضي كل من يحاول النيل من اسم العائلة وتشويه صورتها ويبث الشائعات المغرضة بغرض التشويش على الأجواء والقضاء في خصوص قضية حلا الترك ووالدتها منى السابر”.

وأضاف: “نتابع ببالغ الأسى والأسف الحملة الشرسة والممنهجة التي يقوم بها البعض من المحرّضين وضعاف الأنفس ضد حلا الترك وأفراد أسرتها بغرض الإساءة إليها وتشويه صورتها وسمعتها أمام الرأي العام لأهداف ومصالح شخصية دنيئة من خلال بث الشائعات وإذاعة الأخبار الكاذبة والمغلوطة وتداول أخبار متعلقة بدعاوى قضائية لا تزال منظورة أمام المحاكم المختصة حتى الآن”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *