>

ردت الفنانة البحرينية الشابة، حلا الترك، على الحملة التي اطلقها البعض ضدها تعاطفا مع والدتها منى السابر عبر مواقع التواصل الاجتماعي إن كان بين المشاهير أو الجمهور والذي كان آخرها عبر هاشتاغ #كلنا_منى_السابر عبر محاميها محمد الذوادي.

فقد أوردت مواقع بحرينية رسمية، بلاغا توضيحيا رسميا أصدره مكتب محمد الذوادي محامي الفنانة الشابة حلا ترك بخصوص القضية المرفوعة ضد والدتها منى سابر.

وقال البيان الذي أعلنه محاميها:”سنقاضي كل من يحاول النيل من اسم العائلة ويحاول تشويه صورتها ويبث الشائعات المغرضة بغرض التشويش على الأجواء والقضاء بخصوص قضية حلا الشابة ووالدتها منى السابر”.

وأضاف:” نتابع ببالغ الأسى والأسف الحملة الشرسة والممنهجة التي يقوم بها البعض من المحرضين وضعاف الأنفس ضد الفنانة الشابة وأفراد أسرتها بغرض الإساءة إليها وتشويه صورتها وسمعتها أمام الرأي العام والنيل من اسم وسمعة الفنانة ومكانة الفنانة الشابة حلا الترك، لأغراض ومصالح شخصية دنيئة من خلال بث الإشاعات وإذاعة الأخبار الكاذبة والمغلوطة وتداول أخبار متعلقة بدعاوى قضائية لا تزال منظورة أمام المحاكم المختصة حتى الآن”.

وشدد البيان على أن “الأخبار والوقائع المتداولة متعلقة بالقضية، لذلك يجب عدم التعليق عليها، أو تداولها، احتراما لسير القضية التي ما تزال أمام القضاء، وهدد بملاحقة كل من ينشر هذه الشائعات والوقائع قضائيا بسبب ضرره بحلا الترك وأسرتها”.

وكانت حلا الترك قد تعرضت خلال الأيام القليلة الماضية لحملة ضدها اتهمتها بأنها عاقة لوالدتها بعد أن رفعت عليها قضية في المحكمة؛ إذ أوضحت منى السابر في مقطع فيديو تفاصيل القضية المرفوعة عليها من قبل ابنتها التي تقيم مع جدتها من طرف والدها. بعد اتهامها بسرقة مبلغ 70 ألف ريال أي ما يعادل 18 آلف دولار أمريكي، من ابنتها.

وعبر المقطع المصور نفسه انهارت منى بالبكاء وطلبت من الفنانة الإماراتية أحلام مساعدتها في محنتها من خلال التحدث مع حلا الترك والمسؤولين عن هذه القضية “قاصدة جدة حلا الترك”، وأنها مستعدة لدفع المبلغ المطلوب منها على أقساط، كما أنها أبدت خوفها على ابنها الذي يُقيم معها بعد أن اختارت ابنتها حلا وابنها البكر أن يقيما مع جدتهما.

وكشفت السابر أيضا أنها لم تحصل على مؤخر الطلاق من المنتج البحريني محمد الترك والذي هو متزوج حاليا من الفنانة المغربية دنيا بطمة، كما أبدت استعدادها لدفع مؤخرها لابنتها حلا.

وقبل ذلك سّرب أحد الأشخاص مقطعا صوتيا مسجلا لمنى السابر وهي توجه تهديدا إلى ابنتها حلا، وتضمن “تقولين أنا سرقت مصاريكي…أنا عندي دلائل وإثباتات رح تفضح جدتك وكل الي حوليكي والي يعبون براسك علي ورح أشارك كل الإثباتات بالفيديو في حال دخلت السجن”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *