>

تناقل عدد من الحسابات الناشطة على تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام” صورة جديدة للإعلامية الكويتية حليمة بولند لفتت أنظار الكثير من المتابعين.

وظهرت فيها بإطلالة مختلفة عن تلك التي تميزت بها لسنوات حيث سرحت شعرها بطريقة جديدة كما بدا أن تغييراً طرأ على ملامحها وأنها قامت بنفخ شفتيها.

وركزت على هذا الكثير من التعليقات وأشار الكثيرون إلى أنهم لم يتعرفوا إليها منذ اللحظة الاولى بعد مشاهدة الصورة.

ومما كتبوا: “زين عرّفتينا بالأسم” و”حرام خربت نفسها كانت تجننن” و”البوز أكبر من اليد” و”حرام كانت جميلة ليش صارت مسخ؟!” وشبهها بعضهم بالفاشينيستا الكويتية نهى نبيل.
ويشار إلى أن الإعلامية أشعلت المواقع في وقت سابق بعد ظهورها في مقطع مصور سمع فيه صوتها وهي تتحدث إلى الإعلامية أريج عبدالله وفتاة أخرى.

وعلقت عبدالله على طريقتها في الكلام حيث أشارت إلى أنها تبالغ في إظهار الغنج والدلال.

وأشارت إلى أن هذا يدفعها إلى الشعور بالانزعاج وقالت: “ينرفزني” أي أنه يستفزها ويشعرها بالغضب وتابعت على سبيل المزاح أنها تشعر بالغيرة منها.




شارك برأيك

تعليقان

  1. كمية صور رهيبة يا نورت ! طبيعي تكون خضعت لعمليات تجميل و ليس عملية واحده فهذا حال المشاهير في هذه الأيام و الشكل عندهم أساسي و مهم في كسب عيشهم

  2. صباح الجمال والأمل والسعادة للجميع
    ممّا قراأت “توضأ بالمحبة قبل الماء، فإن الصلاة بقلبٍ حاقد لا تجوز”

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *