>

أثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند ضجة واسعة بين النشطاء الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب الطريقة التي اختارتها للاحتفال بالعيد الوطني لدولتها.

وظهرت حليمة بولند في مجموعة صور ومقاطع فيديو نشرتها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي ترتدي ملابس وحقيبة على شكل جواز السفر الكويتي وأرفقتها بتعليق: “ماهي مخططاتكم بالعيد الوطني؟”.

وبحسب وسائل إعلام، أثارت الصور ومقاطع الفيديو المأخوذة من حساب الإعلامیة نفسھا عبر سناب شات، الكثیر من الجدل حولھا، إذ تباینت ردود الأفعال حول الأمر، وانقسم المعلقون بین ساخرین ومنتقدین وغاضبین.

ورأت إحداهم أن احتفالها لا يتناسب مع حالة الحداد العامة التي يعيشها الوسط الفني والإعلامي بالكويت حزنا على رحيل مواطنها مشاري البلام متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

بينما انتقد آخرون ملابسها وأكدوا أن دولة الكويت أكبر من هذه المبالغات التي لا قيمة لها.

ويعد العيد الوطني الكويتي عطلة رسمية احتفالاً بذكرى استقلال الكويت عن المملكة المتحدة في 19 يونيو/حزيران 1961 في عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *