>

نشرت الإعلامية الكويتية حليمة بولند صورة لها بإطلالة جديدة وغريبة، وذلك عبر حسابها الشخصي عبر تطبيق (سناب شات)، حيث ظهرت و هي بداخل سيارة بشكل مختلف تماماً جراء عمليات التجميل التي خضعت لها أخيراً وغيّرت شكلها بشكل كامل.

وتلقت حليمة الكثير من التعليقات السلبية بسبب خضوعها المستمر للتجميل والحقن والفيلر، فأشار متابعوها إلى أن الأمر أصبح مبالغاً فيه، خاصة بعدما قامت بتحديد وجهها بشكل مبالغ فيه، ونفخت شفتيها، مع الاشارة إلى أنها جميلة في الاصل، وليست بحاجة الى كل هذه التعديلات التي تقوم بها.

نرشح لك – حليمة بولند تظهر مع ابنتيها بعدما تغيرت ملامحهما.. شاهدوا كم كبرتا!

من ناحية أحري، نشرت بولند، عبر حسابها على إنستجرام، صور ومقاطع فيديو خلال استعدادها لتقديم جلسة تصوير لعروس، إلا أن ما لفت الأنظار إليها ليس فقط ارتداء الإعلامية الكويتية فستان الزفاف، وإنما أيضاً تبدل ملامحها، حيث اعتبرها البعض أنها تحولت إلى شخص آخر بسبب عمليات التجميل وشبهوها بمجموعة من النجمات من بينهم الفنانة مي الحريري.

وتضمنت مقاطع الفيديو واللقطات التي قامت بنشرتها الإعلامية حليمة بولند تجهيزها لطلة عروس مميزة، حيث ظهرت الإعلامية الكويتية خلال تطبيق المكياج على وجهها، وتصفيف شعرها، وتصويرها وهي تحمل باقات الورود في أثناء ارتدائها لفستان الزفاف.

 كما ظهرت الإعلامية حليمة بولند وهي تجلس في مقعد الزفاف “كوشه” وتحيط بها ديكورات القاعة  ممسكة في  يدها باقة زهور، وتحاوطها أنغام موسيقى الزفاف من كل ناحية كأنها عروس حقيقية.

البعض تداول صور حليمة بولند بفستان الزفاف وجلوسها على مقعد العروس، دون نشر مقطع الفيديو كاملاً، والذي نوهت فيه الإعلامية الكويتية أن إطلالتها ضمن جلسة تصوير لإطلالة عروس والإعلان عن مصففي الشعر ودار أزياء، ومتخصصة تجميل “ميك أب أرتيست”. ليثار الحديث مجددداً حول زواج حليمة بولند.

إطلالة حليمة بولند بفستان الزفاف لم تثر التساؤلات فقط حول حقيقة زواجها، وإنما أيضاً أثارت الجدل حول تبدل ملامحها، فظهرت بولند بملامح متغيرة تماماً، ليشبهها عدد من المتابعين بنجمات مختلفات من بينهن الفنانة مي الحريري.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *