دخلت الفنانة حنان ترك في دعوى قضائية مع طليقها من أجل حضانة ابنهما محمد، حيث قرر زوجها السابق أن يضم ابنه إلى حضانته بعد زواجها من رجل الأعمال محمود مالك ووفاة والدتها.

وتنتظر حنان ترك قرار محكمة الأسرة في التجمع الخامس بشأن حضانة طفلها، وذلك بعد أن ذهبت مع ابنها محمد الذي يبلغ من العمر 9 سنوات، إلى القاضي وأكد بدوره إنه يرغب في العيش مع والدته.

وكشفت تقارير صحفية أن طليق حنان ترك دخل معها في صراع على حضانة طفله بعد زواجها الأخير، ولكنه لم يقم دعوى قضائية ضدها إلا بعد وفاة والدتها، حيث أن القانون ينص على إسقاط حضانة الأم عن أطفالها حال الزواج وتنتقل إلى الجدة للأم ثم الجدة للأب ومن بعدهن الخالات والعمات.

وطلبت حنان ترك رفض الدعوى المقامة من طليقها لضم ابنهما إلى حضانته، على أن تستمر هي في رعايته مستعينة بشهود للشهادة بأن مصلحة الطفل استمراره في حضانة أمه، وأن زوجها الحالي يعطيه كل الحب والاهتمام.

يذكر أن الطفل محمد هو ابن حنان ترك من زوجها الثالث الذي أخفته عن الجميع، ولم يعرف بأمره إلا بعد كشفها عن انجابها ابنها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *