>

كشفت حنان ترك أنّها نادمة على القبلة التي جمعتها بهاني سلامة في فيلم «الآخر»، مؤكدة أنّ يوسف شاهين أجبرها على هذا المشهد.
وأوضحت الممثلة المصرية خلال حوارها مع عمرو الليثي في برنامجه «واحد من الناس»، أنها رفضت تقبيل خالد النبوي في فيلم «المهاجر»، ما أغضب المخرج الراحل. بعدها رشحها لبطولة «الآخر» أمام هاني سلامة. ورفضت في البداية القبلة التي تأتي في سياق الفيلم، فغضب المخرج وطردها من مكتبه.
وعندما علمت بتعرضه لأزمة صحية ودخوله المستشفى، ذهبت إليه ورفض الحديث إليها، لكنها لم تتحمل غضبه واضطرت للموافقة على الفيلم والقبلة. لكنها ندمت بعد ذلك وقررت عدم تكرار هذا الأمر.
وأشارت الفنانة المحجبة إلى أنّها شعرت أنّها قدّمت تنازلات كثيرة، مؤكدة أنّه كان ممكناً أن تتمسّك بموقفها وتحافظ في الوقت عينه على علاقتها الطيبة بالسينمائي الراحل.
وأكدت أنّ هذا التنازل جعلها تضع حدوداً لنفسها، مشيرة إلى أنّها أول من نادت بالسينما النظيفة وتعرضت وقتها لانتقادات حادة من قبل الصحافيين والنقاد، فضلاً عن أنّها توجّهت لتقديم الأفلام النسائية مثل «منتهى اللذة»، و«أحلى الأوقات»، و«حب البنات»



شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. طيب خلينا نصدق انك ندمانة وخفي علينا بطلتك يا حنونة

  2. مانقول الا الله يهديها .. ويثبتها على ماهي عليه وان شاء الله تنسحب من الوسط (القذر) في اقرب وقت

  3. مؤكدة أنّ يوسف شاهين أجبرها على هذا المشهد.

    ممكن نعرف شلون جبرك قيدك بالسلاسل لو هددك بالشرطة قولي الحقيقة انوا اجر الفلم مغري ولا يقاوم وماذا عن باقي الافلام يعني قص ولزق مع شريف منير مثلا وملفك في امن الدو لة وقضية الد عا رة يلي انمسكتي بيها مو ندمانة عليها

  4. قبلة هي كانت قبلة بس قولي قبلات ولا مشهدك مع شريف منير ولا تناسيتها
    خلاص انت تبتي الى الله ما في داعي تقولي انا ندمت وانا وانا الله عارف شو في الضمائر والنفوس وليس بلكلام احنى مو بكنيسة ولازم تروحي للقس عشان تعترفي
    الله يهدي ;(

    1. تسلمي كاتي بس لان هون لقيت حدا معترض ما فيي انا اعترض كمان عشان الرأي والرأي الآخر^__^

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *