كشفت الفنانة المصرية حورية فرغلي عن تفاصيل عمليتها الجراحية التي خضعت لها بعد سقوطها وتحطم أنفها بشكل كامل، موضحة أنها مازالت في فترة النقاهة بعد الخضوع لـ 4 عمليات جراحية.

وقالت حورية فرغلي أنها مازالت تعاني من بعض أثار التورم والانتفاخ على أثر العملية الجراحية، مشيرة على أن الفترة الماضية كشفت لها بعض الأشخاص في حياتها.

وأضافت أنها مسحت العديد من الشخصيات من حياتها سواء كانوا أقارب أو من تعتقدهم أصدقاء بسبب غيابهم عنها خلال فترة اختفائها ومعاناتها على عكس ما كانوا معها أثناء نجوميتها.

ووصفت نجاح عملية استعادة شكل أنفها بالمعجزة معلقة :” ما حدث لي هو معجزة من عند الله فأحياني بعد مماتي، وبعد عودتي قررت تجديد كل شيء في حياتي بداية من قصة شعر جديدة واشتريت كلب جديد بديلا عن كلبي الذي توفى حزنا عليا واهتممت بمظهري وحواجبي ورسمت لأول مرة وشم على ساقي باسم حورية فأنا قررت أن أحب نفسي بطريقتي”.

وأشارت إلى أنها من المقرر أن تسافر خلال شهر أغسطس المقبل لأمريكا مرة أخرى لإجراء كشف طبي على عظام الأنف الجديدة واستكمال العملية الأخيرة لتوسيع فتحات الأنف واختتمت حورية فرغلي حديثها بأنها كانت تتمنى فقط عودة حاستي الشم والتذوق فقط إلا أن ما حدث الآن يشبه ولادتها من جديد مشيرة إلى أنها ستركز الفترة المقبلة على العمل والعودة للتمثيل، معلقة:” أنا على استعداد للتمثيل من بكرة بكل قوة.

وكشفت حورية عن الآثار الجانبية للعمليات الجراحية التي أجرتها في الولايات المتحدة الأمريكية في أنفها بالقول: “صوتي سيعود بالتدريج الى طبيعته، وفي الفترة الأخيرة كنت أعاني مشاكل في السمع، ولكن الحمد لله تحسّن الوضع الآن”.

وتابعت في تصريحات تلفزيونية: “طبيبي المعالج طمأنني وطلب مني العودة من جديد للولايات المتحدة في أغسطس للاطمئنان، فهو يخشى إصابتي بأي عدوى، لكنه نصحني بالعودة لحياتي الطبيعية”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *