>

أكد الفنان المصري خالد سليم أنه كان سعيدا بمشاركته في احتفال اليوم العالمي لمرضى التوحد ويتمنى تقديم أي شيء لذوي الاحتياجات الخاصة وتمنى هدوء الأوضاع في مصر.

خالد سليم كشف في حواره مع موقع«Gololy» عن الشخصيتين اللتين سيجسدهما في مسلسلي «موجة حارة» و«حكاية حياة» اللذين سيعرضان خلال رمضان المقبل، وقال بالنسبة لموجة حارة أقدم دور ضابط شرطة اسمه «كمال» ويعيش حياة أسرية وعملية مستقرة حتى تتطور الأحداث وتتغير حياة هذا الضابط. سليم أضاف: «المسلسل عرضه على المخرج محمد ياسين وقبلته فورا بعد قراءتي للسيناريو، حيث شعرت بأن الدور مناسب لي وجديد وبه تفاصيل جديرة بالاهتمام، حيث يحمل أبعادا نفسية مهمة وهو مأخوذ من قصة للراحل أسامة أنور عكاشة.

أما بالنسبة لمسلسل «حكاية حياة» فقال: «أجسد دور رجل أعمال ظالم يحاول كسب كل شيء واحتكار كل السلع والسيطرة على الشركات ويحتمي بعلاقاته الفاسدة مع رجال النظام السابق ويتعرض لحادث يفقده الذاكرة ويقلب حياته رأسا على عقب. وتابع: العمل يتلامس مع الأحداث الأخيرة ولكنه لا يفصلها وهو يحمل معاني كثيرة أهمها أن الظلم له نهاية وها نحن نرى بأعيننا نهاية رجال النظام السابق فهم إما مطاردون أو خلف القضبان. المسلسل شأنه شأن أي عمل درامي يستخدم فيه الفن لإرساء مبادئ معينة باستخدام سلاح الدراما الناعم.

أضاف خالد سليم واستطرد: «رشحني للعمل المخرج محمد سامي الذي أصر على أن أشاركه العمل مع الفنانة صاحبة الجهود الكبيرة غادة عبدالرازق، وهذا الدور كان له استعداد خاص، حيث قمت بعمل «لوك» جديد ليلائم طبيعة الدور فقمت بحلاقة شعري». وأكد أن اتجاهه للدراما ليس هروبا من سوق الكاسيت الذي يعاني الكساد وقال: «على العكس تماما فمشكلة الإنتاج لا أهتم بها فهناك منتجون ذوو خبرة أتعامل معهم يستطيعون استيعاب هذا الكساد ولهم باع طويل في المجال الغنائي وموضوع التمثيل جزء من حياتي وإمكانياتي فلماذا أمانع؟».

وعن أسباب قلة حفلاته قال خالد سليم: أين الحفلات في مصر كلها فلست وحدي من أصبح نادر الحفلات بل كل المطربين لأن الأوضاع حاليا غير مستقرة وأعتقد أن نصف الشعب مكتئب لا يريد الذهاب لحفلات طربية والنصف الآخر يريد الذهاب ولكن يخشى الانفلات الأمني.

أما بالنسبة للألبوم القادم فقال: «انتهيت من معظمه وحاليا بصدد اللمسات الأخيرة مع المنتج محسن جابر والألبوم يضم 8 أغان رومانسية واجتماعية تعاونت فيها مع عزيز الشافعي ومحمد رحيم وغيرهما وكان للمنتج محسن جابر أثر كبير في إنهاء هذا الألبوم نظرا لخبرته الإنتاجية.

خالد سليم ختم حديثه مؤكدا انه سعيد جدا مع زوجته وابنته خديجة وقال إنها وش السعد عليه أما زوجته فهي متفهمة لطبيعة عمله وتقدر ذلك ولا تهتم بالشائعات أو المعجبات وأضاف: «أكن لها كل احترام أما «خديجة» فهي «حبيبة بابا».




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *