>

كشفت تقارير فنية تركية أن الممثل الشاب جان يامان قد تعرض للخيانة من خطيبته الإعلامية الإيطالية ديليتا لويتا، إحدى أشهر المراسلات الرياضيات في بلدها، وذلك بعد أشهر قليلة على خطوبتهما.

وسرّبت الصحف المهتمة بالمشاهير في إيطاليا صورة لخطيبة جان يامان وهي تقبّل نائب رئيس نادي روما رايان فريدكين، المعروف بأنه رجل أعمال وملياردير، لكن لم تتضح طبيعة العلاقة التي بينهما.

وقالت تقارير فنية إن جان يامان أغلق صفحته على إنستغرام مؤقتًا ثم أعادها بالتزامن مع انتشار صورة خطيبته مع نائب رئيس نادي روما، وهو ما اعتبره متابعون تعزيزًا لأنباء خلافه وانفصاله عن حبيبته.

وأصيب العديد من المتابعين بالدهشة بعد نشر صورة خطيبة يامان وهي تقبل الملياردير الإيطالي، في حين اعتقد البعض أن الصورة قد تكون قديمة، ولكن إجمالاً لم يتم الحديث عن التفاصيل، واقتصر الأمر على نقل الصورة وتداولها وإثارة التكهنات حولها بأن الممثل التركي وحبيبته قد انفصلا دون تأكيدات على ذلك إلى الآن.

من جهتها نشرت ديليتا لويتا، حبيبة جان يامان رسالة طويل باللغة الإيطالية عبر حسابها على انستغرام تكشف من خلالها عن شعورها بالمضايقات التي تتعرض لها من قبل وسائل الإعلام وكيف أن علاقاتها مع زملائها أو أصدقائها الذكور تحوَّلت إلى علاقة حب سرية أو زواج سري، بالإضافة كيف أن التشكيك في علاقاتها يثير غضبها.

وتضمنت رسالتها: “لطالما التزمت الصمت حتى الآن. وربما كنت مخطئةً، فقد كنت أخدع نفسي.. في الواقع، أن المعلومات الجيدة عاجلا أم آجلا ستكون أفضل من الصحافة غير المرغوب فيها. لذلك عانيت بشكل يومي من سم القيل والقال. المصورون الموجودون تحت المنزل وعلى الدراجات البخارية خلف كل تحركاتي؛ الطائرات بدون طيار خارج النوافذ. لكن الآن أنا متعبة قليلا”.

وأضافت: “أقول هذا لأنني أقرأ الأكاذيب التي تلفت انتباهي في الصحف والمخصصة لي كل يوم، يمكن لأي شخص أن يعتقد أني غير قادرة على الحب وهذا غير مقبول. فلا تقل لي أن هذا هو الثمن الذي يجب دفعه مقابل النجاح”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *