>

نشر ” كمال منصور ” مخرج مسلسل ” أبو العروسة ” منشورا له عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” كشف من خلاله عن أزمته مع منتج المسلسل ” إبراهيم حمودة ” بسبب عدم حصوله على حقوقه المالية .

فكتب في منشوره قائلا : ” توضيح للأصدقاء والعاملين بالميديا والسادة المشاهدين جزاء نجاح مسلسل أبو العروسة هو جزاء سمنار .. أعتز بأبو العروسة وهو قريب لقلبي لدرجة توقيعي على الجزء الثاني فورا بدون أي مفاوضات أو محاولة استغلال نجاح الجزء الأول في الاتفاقات المادية ” .

وتابع : ” وأبديت مرونة وتساهل وتعاون يشهد به الجميع وحتى بعد أن تأخرت الدفعات مرة وإثنين وعشرة لم أرغب في الشوشرة على نجاح المسلسل وفضلت أن تظل ذكرى العمل طيبة لدى الجمهور وألا ترتبط أسماء صناعه بأى مشاكل .. كنت أصدق كل الحيل والأكاذيب والوعود من إبراهيم حمودة منتج المسلسل ” .

وأضاف كمال منصور : ” لم أشك لحظة في كلامه لأنه ليس من الطبيعي بعد كل هذا النجاح وكل هذا التعاون أن يكون هذا جزائي وخاصة مع تأكيده بسوء أحواله المادية وأنه لم يتقاض أية أموال من قناة dmc وصدقته وقلت إنه بالتأكيد يمر بأزمات مادية كحال معظم العاملين بالصناعة في الفترة الأخيرة والتي هي ظروف قهرية نقدرها جميعا كصناع وأثرت بيني وبين نفسي الصمت وعدم إثارة المشاكل ” .

واختتم منشوره فقال : ” لكن عندما نما إلي علمي وتأكدت من أنه بالفعل يقوم بتصوير مسلسل جديد ويحضر لفيلم سينمائي آخر واجهته بذلك وهنا بدأ التهرب مني وعدم الرد فلم أجد حلا إلا المطالبة بحقي وهو من اضطرني إلى اللجوء إلى الطرق القانونية وشكوته وهو ما لا كنت أود فعله خصوصا مع عمل ناجح مثل أبو العروسة استمتعت بتنفيذه وبردود أفعاله بعد عرضه ” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *