>

أعربت الفنانة التونسية لطيفة عن فخرها بكونها وصلت لليوم الذي تكون فيه موجودة في صورة تجمعها بعمالقة الفن في تونس والعالم العربي، والتي صُممت من قبل وزارة الثقافة في تونس ضمن مهرجان الأغنية، وذلك عبر منشور أضافته عبر صفحتها الشخصية على الفيسبوك.

وتجمع الصورة عدداً من نجوم الوطن العربي وفناني الطرب الأصيل أمثال الفنان التونسي الراحل الهادي قلال، ومنور صمادح، وعلية ونعمة، وتتوسطهم  لطيفة مرفقةً باسمها الحقيقي “لطيفة العرفاوي”.

وقالت لطيفة في تعليقها على المنشور أنها ومنذ أن كانت طفلة صغيرة وهي تقوم بالتعلم من هؤلاء الفنانين المتواجدين في الصورة، حيث تعلمت منهم حب الفن في بلدها تونس وفي كل الوطن العربي، مضيفةً أنها تعلمت منهم المسؤولية والفن المحترم والهادف.

وأخيراً شكرت لطيفة وزارة الثقافة في تونس وتمنت لمهرجان الأغنية التوفيق، معربةً عن سعادتها بكل ما يحدث من إنجازات في بلدها تونس، وأول تلك الإنجازات ما يخص النقابة والتي تتشرف في أن تكون عضوةً فيها.

وكانت الفنانة لطيفة التونسية قد كشفت مؤخراً عن تحضيرها لأغنية رياضية وهي الأولى من نوعها خلال مسيرتها الفنية، وذلك كدعم منها للنادي الأهلي الليبي.

ونشرت لطيفة فيديو من الأغنية عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلّقت عليه بالقول أن يبقى الجمهور على انتظار للنشيد الرسمي الخاص بالنادي الأهلي الليبي، الذي ستصدره قريباً. والأغنية من كلمات الصيد الرقيعي، ومن ألحان وتوزيع عادل العجيلي، ومن توزيع وتريات أحمد عبد العزيز، على أن يكون فيديو كليب الأغنية من إخراج بسام الترك.

وعلى صعيد آخر كانت قد فُجعت لطيفة التونسية بوفاة والدة مديرة أعمالها دوريس إسكندر، التي وصفتها بأنها “أغلى إنسانة” معبّرة عن حزنها العميق لفقدانها، حيث نشرت لطيفة صورة للراحلة عبر حسابها الخاص على إنستغرام، وأرفقتها بالتعليق: “إنا لله وإنا اليه راجعون أنا اليوم فقدت أغلى انسانة عندي، والدة دوريس حبيبة قلبي السيدة ليلى أو لولا زي ما بنحب كلنا نسمّيها، وحرم الأستاذ المرحوم موريس إسكندر”.

وأعربت لطيفة عن حزنها على وفاتها كونها أخذت معها البسمة والفرحة والحضن الدافئ، مشيرةً إلى أنها حدثتها قبل وفاتها دون أن تكون مدركة أنها تودعها، متمنيةً لها الرحمة والغفران ولذويها والمقربين منها الصبر والسلوان.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *