>

فرانس برس – أقرّ المغني الإسباني الشهير خوليو إيغليسياس أمس في بيجين بأنه ربما ليست لديه صورة الفنان “العصري”، لكنه أكد أن ذلك لا يحول دون قدرته على ملء قاعات الحفلات التي يحييها.

ويبلغ خوليو من العمر 69 عاماً، وهو يقوم حالياً بجولة في العالم تتضمن الصين وتحديداً مدن بيجين وشانغهاي وشنزن. وهو ذائع الصيت في الصين، كما أن لديه بعض الأغاني بلغة المندرين الصينية الرسمية. وقد باع أكثر من 300 مليون أسطوانة في العالم خلال مسيرته.

وأضاف في لقاء معه باللغة الإسبانية جرى قبيل تسلمه جائزة من موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية: “هناك فرق بين أن تكون عصريا وأن تكون شعبيا”. ونال الفنان الإسباني أيضا جائزة شركة “سوني” للإنتاج، باعتبار أنه “أكثر الفنانين الأجانب شعبية في الصين”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *