>

لاتزال قضية طلاق الممثل العالمي ​براد بيت​ والممثلة العالمية ​أنجلينا جولي​ لم تصل إلى خواتيمها في ظلّ ما رافقها من مشاكل بينهما على كثير من الأمور أهمها حضانة الأطفال.

ومؤخراً وفي الحديث عن أسباب هذا الإنفصال الذي أتى بعد سنوات من الزواج والحب، كشفت مدبّرة منزل الثنائي عن الكثير من الأسرار حوله.

وجاء حديثها هذا من خلال صفحات كتاب ألّفه إيان هالبرين تحت عنوان “برانجيلينا: القصة الحقيقية لبراد بيت وأنجلينا جولي”.

ونشرت صحيفة “بوليك” عن لسانها قولها أن المشاكل كانت عميقة بين براد بيت وأنجلينا جولي على مدار اليوم وبشكل متواصل، لافتة إلى أنّ الأخيرة أصيبت بالاكتئاب لعدم شعورها بالاستقرار بين المنزل والعمل، إضافة إلى أنّ أنجلينا كانت غيورة بشكل كبير، حيث كانت تكره أن ترى براد بيت يجني المال أكثر منها.

وأضافت أنّ أنجلينا كانت دائماً تتّهِم “بيت” بالخيانة، كما أنّ نجلهما كان في حالة سيئة دائماً لعدم اهتمام والده به بالقدر الكافي.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. انجلينا جولي كانت ولا تزال تعاني من اضطرابات نفسيه . فهي و منذ سن المراهقة شخصيه غريبة الاطوار و منحرفة الميول أحيانا ( كانت على علاقة مع شقيقها) و بعد ان اغرت براد بت و ارتبطت بعلاقه معه و هو لا يزال متزوج من جنيفر اينستون اعتقد انها لا تشعر بالأمان و لا تثق به . اما انها تغار من حصوله على أموال اكثر منها فهذه غريبه!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *