>

أكدت الممثلة التونسية درة زروق أن ما بدر من قبل الممثل المصري أحمد الفيشاوي في افتتاح مهرجان الجونة السينمائي لم يكن تحرشاً على الإطلاق بحسب ما وصفته الشبكات الاجتماعية.

وأضاف البيان الذي خصت به درة برنامج ET بالعربي أن الممثلة التونسية لم تتعرض للمضايقات من قبل زميلها أحمد الفيشاوي، الذي لن تتأثر زمالتهما بسبب هذه الأخبار، بحسب البيان.

ورغم أن درة لم تكشف عن سر ضيقها الواضح في الفيديو، ومحاولتها نداء شخص آخر ليقف إلى جوارها بدلاً من الفيشاوي، إلا أنها أكدت أن فكرة التحرش ما هي إلا مغالطة لم تحدث.
بعض رواد الشبكات الاجتماعية وصفوا الموقف بأنه “تحرش” من الفيشاوي رغم تظاهره بالعكس. مستدلين بملامح الضيق بدت على دُرّة التي حاولت إبعاد يده، غير أنه استمر في وضعها حتى التقاط الصورة، كما هو واضح في الفيديو.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *