>

تحرص الفنانة دنيا بطمة بشكل يومي على مشاركة متابعيها على تطبيق انستغرام بأجدد إطلالاتها وبكل المناسبات الشخصية وهو ما يجعلها قريبة من محبيها، ولكنها تعرضت أخيراً للكثير من الانتقادات القاسية بسبب صورها الجريئة خلال عيد الفطر.

واختارت الفنانة المثيرة للجدل إطلالة جميلة وأنيقة بقفطان طويل فضفاض بأكمام طويلة ومكشوف عند الساق، باللون الكحلي، ومزين بتطريزات جميلة عند منطقة الصدر، ونسقت إطلالتها بفساتين مشابهة لطفلتيها غزل وليلى روز، ولفتت الأنظار بعفويتها وجمال إبنتها الكبرى، ولكن هذه الصور وضعتها في موقف محرج لتجاهلها ما يحصل في فلسطين في الأيام الأخيرة وآلة الموت الاسرائيلية تقتل العشرات من الفلسطينيين، وهو ما عرضها للكثير من الانتقادات القاسية وزوجها المنتج محمد الترك.

وعلقت دنيا على مجموعة من الصور قائلة: “كل عام وانتو بالف خير، وعساكم من العايدين الفايزين”، ونالت إعجاب متابعيها، الذين طالبوها بالكشف عن وجه ابنتها الصغرى أو التوقف عن نشر صورها وإخفاء ملامحها بالايموجي.

والملفت انه رغم الملاحظات التي وجهت لها والتعليقات التي حملت هاشتاغ “انقذوا فلسطين”، لاذكيرها بضرورة التعبير عن بعض التضامن ضدّ الحرب في فلسطين، الا انها لم تكترث للأمر ونشرت مجموعة جديدة من الصور بملابس كاجوال ضيقة، وحققت تفاعلا كبيرا بين متابعيها الذين عبروا عن حبهم الكبير لها، ودافع عنها العديد من محبيها الذين أكدوا أن دعمها للقضية الفلسطينية لا تحتاج الى سوشيال ميديا لإظهاره.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *