وجهت الفنانة المصرية دنيا سمير غانم رسالة إلى الممثلة الشابة رحمة أحمد التي اشتهرت بدور “مربوحة” في مسلسل “الكبير أوي 6″، بعد أيام على تصريحات رحمة عن دنيا، وخوفها من المقارنة بدور “هدية” في الأجزاء السابقة من المسلسل.

ونشرت دنيا سمير غانم مقطعًا من حديث الفنانة الشابة في لقاء تقول فيه إنها من معجبي غانم ومن عاشقي شخصية “هدية” التي أدتها، لترد دنيا بإعادة نشر الحوار عبر “ستوري” إنستجرام.

وكتبت تعليقًا قالت فيه: “أنا كمان حبيتك جدًا، وشكرًا على كلامك وذوقك الحلو، ربنا يوفقك إنتي وكل أسرة المسلسل المبدعين”.

وكانت رحمة أحمد قد قالت في لقاء آخر إنها لم تتوقع هذا النجاح الكبير، الذي حقّقته، قائلةً: “كنت شايفة إن الشغل كويّس، وحَيعمل شغل كويّس مع الناس، لكن النجاح أكبر من المتوقّع”. وأضافت، في حديثٍ إلى برنامج “ET بالعربي”: “فرحتُ جداً، وفرحتي الأساسية أن تَعَبي جاب نتيجة”.

وعن مقارنتها بدنيا سمير غانم، قالت رحمة: “كان هناك خوف، وكان الأمر بمثابة تحدٍّ كبير بالنسبة لي”. وفي حديثها مع “ET بالعربي”، وجّهت لها رسالة تقول فيها إنها تحبّها كثيراً: “بَموت فيها جداً، عسل يعني، وخصوصاً في شخصية هديّة بالذات”. وتابعت الممثلة الشابة تقول: “السؤال طُرح عليّ كثيراً وسبق وكتبت بوست على فيسبوك، كي يصل كلامي لكلّ الناس التي تقارن بيننا”.

 وعن “مربوحة، قالت رحمة: “أحببتها منذ اللحظة الأولى، من أوّل ما قرأتها”؛ وتحدثت خلال اللقاء عن مشهد تغيير الملابس في غرفة النوم مع الكبير أوي، من نقشة الـ”تايجر” إلى المرأة الكهربائية “المثيرة للشفقة”.

وأضافت وهي تضحك: “هذا المشهد كان يضحكني كثيراً أقسم بالله، وكنت زعلانة لأنهم لم يقبلوا أن أضيف المزيد من المصابيح”، وضحكت عالياً وهي تضيف: “وده كان قمة الإغراء بالنسبة لي”، كما أكدت أن المشهد أضحك فريق العمل بشكلٍ كبير في الكواليس، وأنه ظهر بالشكل النهائي بعد أن حُذفت لقطات عدّة لتناسب جو الحلقة، وأكدت: “فيه كذا لقطة عدت تصويرها، لأني ما كنتش عارفة أكمّل من الضحك”. 

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.