فاجأت الفنانة اللبنانية ديانا حداد جمهورها بقيامها بحذف جميع صورها على حسابها في ”انستغرام“، وسط أنباء عن اعتزالها الفن بعد ظهورها بعد الجدل الذي اثير مؤخرا حول اعتناقها الاسلام.

وأثارت الفنانة اللبنانية مؤخرا حالة من الجدل بعد ظهورها في صورة أمام الكعبة لأداء مناسك العمرة، لتتصدر بعدها الترند، بسبب أن العديد من الجمهور لم يكن يعلم بأنها اعتنقت الإسلام قبل سنوات.

وتعود قصة إسلام ديانا حداد التي ولدت لأب مسيحي هو جوزيف حداد وأم مسلمة، إلى 4 سنوات، عند ظهورها في برنامج ”مجموعة إنسان“، الذي يقدمه الإعلامي السعودي علي العلياني، حيث تحدثت عن قصة اعتناقها الدين الإسلامي، وقالت إن والدتها التي توفيت في العام 1999، تركت أثرا كبيرا بداخلها، وتصادف وفاتها قبل حلول شهر رمضان المبارك بأسبوعين، وهو ما شجعها على الصيام، والصلاة، قبل اعتناق الإسلام بشكل رسمي، مشيرة إلى أنها متصالحة مع نفسها، وتشعر براحة بعد دخولها الإسلام، مع احترامها لبقية الأديان.

وكانت آخر حفلات ديانا حداد في مارس الماضي بالعراق، وتعرضت لانتقادات بسبب تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو من الحفل، بينما كانت الفنانة ديانا حداد تغني والمسرح به عدد قليل من الجمهور، ما دفع النشطاء للسخرية منها.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.