ردت الفنانة اللبنانية ديانا حداد، على الجدل المثار خلال الايام الماضية، حول صورتها أثناء أداء مناسك العمرة، مشيرين إلى اعتناقها الإسلام.

وقالت ديانا، في تسجيل صوتي ببرنامج “et بالعربي”، إن الصورة المتداولة لها قديمة، وتم إلتقاطها قبل 5 سنوات أثناء أدائها مناسك العمرة.

وتابعت: “جالي ردود فعل كتير وإيجابية أسعدتني كثيرا، ولكن الصورة من 5 سنين كنت بعمل العمرة، وكان معي بنتي الصغيرة، ودلوقتي طولها صار قدي”.

وأوضحت: “بكل الأحوال أنا بحترم كل الأديان، وكل إنسان حر بقناعاته، ودعوا الخلق للخالق، وأحب أوجه رسالة لبعض الناس اللي بتداول أي خبر، المفروض يكون في مرجعية لصاحب العلاقة، للتأكيد على صحة الخبر، لأن الخبر قديم، بس بكل الأحوال الحمد لله”.

وكان قد أثار ظهور الفنانة اللبنانية ديانا حداد، بالحجاب أمام الكعبة المكرمة، التساؤلات حول اعتناقها الديانة الإسلامية، ووضعها في صدارة قوائم ترند مواقع التواصل.

يذكر أن ديانا حداد، التي ولدت لأب مسيحي هو جوزيف حداد وأم مسلمة، خلال ظهورها منذ 4 سنوات، في برنامج “مجموعة إنسان”، الذي يقدمه الإعلامي السعودي علي العلياني، تحدثت عن قصة اعتناقها الدين الإسلامي، وقالت إن والدتها التي توفيت في العام 1999، تركت أثرا كبيرا بداخلها، وتصادف وفاتها قبل حلول شهر رمضان المبارك بأسبوعين، وهو ما شجعها على الصيام، والصلاة، قبل اعتناق الإسلام بشكل رسمي”.

وأضافت، أنها متصالحة مع نفسها، وتشعر براحة بعد دخولها الإسلام، مع احترامها لبقية الأديان.

ديانا حداد، كانت قد نشرت الصورةً المتداولة لها أمام الحرم المكي على حسابها الرسمي على تطبيق انستجرام، عام 2017، مصحوبة بالتعليق التالي: تقبّل الله طاعتنا وعمرتنا، الحمد لله الذي بنعمته تتمّ الصالحات، دعيتلكم كلكم”.

وأعلنت المطربة اللبنانية ديانا حداد، عام 2009، انفصالها عن زوجها رجل الأعمال والمخرج الإماراتي سهيل العبدول، بعد زواج استمر 14 عاما.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *