>

رغم اهتمام كثر بخبر طلاق الفنانة دينا، بعد زواج دام ثماني سنوات، إلا أنه سرعان ما انتشرت أقاويل أخرى طغت على خبر طلاقها، عندما تردد أنها أجرت جراحة لتجميل صوتها.

دينا أبدت في تصريحات خاصة لـ«لها» دهشتها من الكلام عن تجميل صوتها، موضحة حقيقة الجراحة التي أجرتها مؤخراً: «أنا بالفعل مندهشة من قدرة البعض على تفسير كل شيء كما يحلو له، بعيداً عن الحقيقة تماماً، ولا أنكر أنني أجريت جراحة في الحنجرة، لكن ليس بهدف تجميل صوتي، فأنا لست مطربة ولن أغني، وإنما اضطررت لتلك الجراحة بعد إصابتي بآلام في الحنجرة، واكتشفت من خلال التحاليل والأشعة وجود مياه على الحنجرة، وهي التي كانت تضغط على الأحبال الصوتية وتسبب لي آلاماً وصعوبة في الكلام وصلت إلى درجة لم أستطع تحمّلها، بخاصة أنها كانت تسبب لي مشاكل في أداء أدواري، ومن هنا اضطررت لدخول غرفة العمليات».

تكمل دينا: «أنتم الآن تكلمونني وتسمعونني وتأكدتم أن صوتي كما هو، لا يوجد به أي تغيير أو تجميل، وهذا أكبر دليل على كذب الإشاعات، فأنا لا يمكن أن أغامر بإجراء جراحة خطيرة في حنجرتي لمجرد أن أجعل صوتي جميلاً، هذا كلام فارغ وغريب، ولولا اضطراري بالفعل لإجراء هذه العملية لأسباب صحية لما كنت اجريتها أبداً، وأرجو من أصحاب الإشاعات أن يرحموني».

أما بالنسبة الى طلاقها، فقد قالت دينا: «هو أمر شخصي ولا أحب أن يتدخل فيه أحد، ولا أراه حتى غريباً، فالزواج والطلاق قسمة ونصيب، لكن المهم فقط أن يعلم الجمهور أنني انفصلت في هدوء ومن دون مشاكل، وأن الرقص ليس سبب انفصالي كما أشاع البعض، وإلا لكنت انفصلت بعد أن تزوجت بشهور قليلة، أو ربما لم أتزوج أصلاً، لأن طليقي لم يكتشف فجأة بعد سنوات أنني أرقص، وأنا بصراحة مندهشة من الذين يروجون لإشاعات غير قابلة حتى للتصديق، فهو تزوجني ويعلم أنني فنانة وراقصة، لكن الطلاق حدث لأسباب بعيدة عن الفن، وهي كما قلت خصوصيات لا أحب أن يتدخل أحد فيها».



شارك برأيك

تعليقان

  1. ما هو تزوجها أصلا لانها رقَّاصة … و موش رقَّاصة و بس ذي رقَّاصة و بترقص ? و الا لم دام الزواج اكثر من ثمن سنوات ؟؟!!! يعني الرقص موش نقطة الخلاف بينهم .

  2. السلام عليكم ورحمة الله
    كيفك نورما …من زمان في فنان مش مشهور اخوه ل وليد توفيق …كان بحبها وقررا الزواج …ف رفضت العيلة رفضاً تاماً..
    ولما سألوا وليد توفيق قال (نحن ما بنتزوج رقَّاصة ..????

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *