>

نشر الإعلامي ” رامي رضوان ” مجموعة من الرسومات التي أرسلها له محبي الفنان ” سمير غانم ” والفنانة ” دلال عبد العزيز ” تعبيرا منهم عن حبهم لهم وحزنهم على رحيلهم .

وتوجه لهم رامي رضوان بالشكر والتقدير على ما قاموا به والفن والإبداع في أعمالهم .. كما طالب من الجمهور الدعاء للراحل سمير غانم وزوجته الراحلة دلال عبد العزيز ولإبنتيهما دنيا وإيمي .

فكتب في تعليقه على الصور عبر حسابه على إنستجرام : ” شكرا لكل من عبر عن حبه لهما بفنه وإبداعه .. ادعو لهما بالرحمة والمغفرة .. وادعو لإبنتيهما دنيا وإيمي بالصبر والسلوان والثبات والسكينة والرضا ” .



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. الله يرحمهم و يصبّر بناتهم …. أصعب فقد هو فُقدان الأهل!
    لي تحفُظ على الرسوم و الكاريكاتيرات المنشورة و التي وصلت بها الحال أن تُعطي شخصين عاديين لا يعلم سريرتهم و لا خاتمتهم سوى رب العالمين صفة الملائكية و الخلود و اللقاء السرمدي في جنات الخُلد …
    هزلت…
    !!

  2. الى آخر العُنقود

    صفة الملائكية و الخلود و اللقاء السرمدي في جنات الخُلد …
    هزلت…
    ماذا تقصد بذه العبارة هزلت
    كثيرا سسعنا قصص بان راقصة توفت ودخلت لجنة بينما الي كانت تصلي لم ترى اجنة
    هناك حساب وكناب
    انا قول لك اول من ينزل الى قبر الميت هو الملائكة ويبدأ بالسؤال من ربك ومن نبيك وما ينك بعدها تسأل عن الاعمال الصالحة والطالحة مو صيح حسب الروايات والاحاديث
    فالسبة للرحومينالفنانين سمير وزوجته دلال لم يسرقوا بنوك وجعوا شعب باكمله ولم يقتلوا ولم يغتصبوا صبيا قبل الصبايا هذه للأسف في حكومة العراق ورجال لدين والمليشيات التي باوامر فارسية نجسية ملعونة فلا تأتون بكلام لا يصح على الفنانين المحترمين ودائما كانوا يسعدون الناس فرحمة الله عليهما وانشاءالله في جنات الخلد دائما ابدا

  3. الى آخر العُنقود

    صفة الملائكية و الخلود و اللقاء السرمدي في جنات الخُلد …
    هزلت…
    ماذا تقصد بذه العبارة هزلت
    كثيرا سمعنا قصص بان راقصة توفت ودخلت الجنة بينما الي كانت تصلي لم ترى الجنة
    هناك حساب وكناب
    انا قول لك اول من ينزل الى قبر الميت هو الملائكة ويبدأ بالسؤال من ربك ومن نبيك وما دينك بعدها تسأل عن الاعمال الصالحة والطالحة مو صيح حسب الروايات والاحاديث
    فالسبة للرحومين الفنانين سمير وزوجته دلال لم يسرقوا بنوك وجعوا شعب باكمله ولم يقتلوا ولم يغتصبوا صبيا قبل الصبايا هذه للأسف في حكومة العراق ورجال الدين والمليشيات التي باوامر فارسية نجسية ملعونة فلا تأتون بكلام لا يصح على الفنانين المحترمين ودائما كانوا يسعدون الناس فرحمة الله عليهما وانشاءالله في جنات الخلد دائما ابدا

  4. yanal says:
    أغسطس 10, 2021 at 10:35 م
    كثيرا سمعنا قصص بان راقصة توفت ودخلت الجنة بينما الي كانت تصلي لم ترى الجنة
    =========
    أين سمعتي هذه القصص …وهل أعلنت النتيجة من نجح و دخل الجنة ( هل أحضرتيها من الكونترول )
    وهل نسيتي أنه من شروط القبول والعفو من الله …هو أن يتوب الغافل عن ما فيه من معصية …ويعتزل الفن … ويستغفر الله ( لعل الله يتوب عليه )
    .
    ولانريد أن نتكل دائما على رحمة الله …فالله يحذرنا نفسه في ايات كثيرة وهو شديد العقاب .
    .
    يا أخت Yanal …
    اولاً …الأخت أخر العنقود دعت لهم بالرحمة ولأهلهم بالصبر لصعوبة الأحساس بفقدان الأهل
    ثانيا … طبعاً هناك مبالغة في التعبير عن الحزن … من الأعلام والناس والفضائيات ومواقع التواصل الجتماعي … حتى يصل الأمر أن يخرج أحد العلماء من الشيوخ ويعطي لهم صفة الشهداء
    وكأنما المرحومين سمير ودلال أول بشرين يموتوا من المرض
    .
    أن ما يحدث يدل على ما وصلنا إليه من أنقلاب الأوضاع ..و في كل شيئ في حياتنا …ونعيش أسوأ العصور والأزمنة …
    وكأنما هذا هو حالنا وما وصلنا إليه من انحدار وانحلال وسوء والبعد عن طاعة الله مما يجعلنا نستحق عقاب الله لنا …بالأبتلاء بالأمراض والأوبئة ..وبالحكام الظالمين الطاغين وبالأعداء المتربصين بنا ..,ما وصلنا إليه من ذل وهوان
    .
    مجرد ممثل وممثلة ماتوا …انقلبت الدنيا من أجلهم
    بينما …دعاة وعلماء ومثقفين قدموا في حياتهم ما يستحقوا التقدير والأهتمام
    ماتوا ولم نسمع عنهم شيئ ولم نهتم بهم أو تهتم بهم وسائل الأعلام
    معتقلين ماتوا من التعذيب أو من المرض ومنع الأدوية عنهم ….ولم نرى أو نسمع أي صوت يرثي حالهم وينعي موتهم … وكأنهم ليسوا بشر
    .
    الوووف البشر ماتوا بسبب هدم البيوت فوق رؤسهم من العدوان الغادر الصهيوني في غزة …أوبسبب قنابل وصورايخ و طائرات روسية وايرانية في سوريا …..وكأنما الأمر عادي
    وفقراء في مصر والدول العربية تموت بسبب المرض والجوع وعدم الأهتمام
    ولم نرى هذا الكم من الأهتمام مثل ما يفعلوا مع موت سمير ودلال
    فأين هي عطفهم والرحمة التي ملأت قلوبهم فجأة على موت سمير ودلال
    .
    لو حركتي محرك البحث في جوجل عن ما كتب في موت سمير ودلال
    ملايين المنشورات والأخبار عنهم طوال هذه الأيام
    .
    فمن هو سمير غانم وزوجته دلال
    هو ممثل تزوج فتاة الفرق بين عمرهم أكثر من 25 سنة
    و من أجل المال والشهرة كان يترك زوجته ترقص بملابس مثيرة أمام الناس على المسارح وفي الأفلام … ولا أريد أن اخوض في أكثر من ذلك
    فحسابهم الأن عند الله …ولا أملك إلا الدعاء لهم ولجميع الموتى بأن يرحمهم الله ..فالأمر أخطر مما نتصور …. فلا يمكن أن نرضى أن يدخل أحد جحيم الأخرة وخلود فيها بلا موت ….. هل نتخيل …..جحيم لايمكن أحد أن يتخيله من عذاب
    وإن يستغيثوا يغاتوا بماء كالمهل يشوي الوجوه …. ( فلايموت فيها ولا يحيا )

    أيات في القرآن عن هول الأخرة ..والناس في غفلة
    فمتى ننتبه
    .
    أخيراً
    أعلم أن ردي لن يعجب الكثير ..,وربما أجد هجوم كالعادة لمن يتصيد الأخطاء
    ويصفني بالقاسي عديم الضمير والشعور والأحساس
    .
    ولكني أصف الحقيقة ….ودائما الحقيقة تزعج الناس ..لإنها تكشف حقيقة ما بداخل قلوبهم ونفوسهم من غفلة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *