>

نفى المطرب المصري رامي صبري، وجود أي أزمات بينه وبين المطرب عمرو دياب، مؤكدا أنه من جمهوره ويعتبره “الأخ الكبير”،

ولقت رامي صبري إلى أن الأزمة الأخيرة كانت مع الملحن عزيز الشافعي وانتهت بالتراضي بين كل الأطراف، ورفض رامي اتهامه بتقليد عمرو دياب، مؤكدا أن كل مطرب له شخصيته وطريقته في الغناء.  

وأضاف رامي صبري، في حوار مع برنامج “شيخ الحارة والجريئة”، الذي تقدمه إيناس الدغيدي عبر فضائية “القاهرة والناس”: عمرو دياب أخونا كلنا الكبير.. إحنا أصحاب في الآخر وزملاء وفي وسط واحد وبنحب بعض.   أكد أن المشكلة كانت مع الملحن عزيز شافعي، الذي أخذ لحن أغنية له ومنحه لعمرو دياب بعد تعب أكثر من شهرين، وقال: موقف يضايق أي فنان ويحسسك إن الإنسان ده بيستهين بيك.

  ونفى رامي صبري أن يكون قد حارب عمرو دياب، قائلا: عمري ما أحارب أبدا عمرو دياب أو أغير منه أو من حد، ده تاريخ كبير.. وأنا بحترم الجميع.

  وعن أنه يحاول تقليد المطرب عمرو دياب في بعض الأوقات، ذكر رامي صبري أنه لم يكن ليسمعه أحد، أو يمتلك جمهور كبير كالذي لديه، إذا كان يقلد دياب، مشيرًا إلى أنه من جمهور عمرو دياب في الأساس.  

ورد رامي صبري على تصريح سابق أطلقه أحمد الفيشاوي وقال فيه أن رامي مهووس بتقليد عمرو دياب، واصفا الفيشاوي ب “المجنون” وذكر أنه على معرفة بالفنان أحمد الفيشاوي على المستوى الشخصي، لكنهما ليسا صديقين، مضيفًا أن الفيشاوي كشباب المعادي هذه الفترة “لاسع شوية”.  

وحول رأيه في أغنية أحمد الفيشاوي “نمبر 2″، أكد أنه لا يحب هذا النوع من الأغاني، وقال: هو فاضي وبيعمل دلوقتي أي حاجة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *