>

انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية صورا لطفلة سورية صغيرة يقال إنها فقدت عائلتها بالكامل ولم ينجو سواها بعد وفاتهم خلال القصف التركي على شمال سوريا .

وتأثر الملايين من متابعي مواقع التواصل بالصورة وأعلنوا تعاطفهم معها واصفين صورة الطفلة بإنها أحزن وجه في العالم .

الأمر الذي دفع الفنانة المصرية ” راندا البحيري ” إلى إعلان رغبتها في تبني هذه الطفلة وإنها تبحث عنها أو عن أي شخص يستطيع إيصاله بها وإمكانية إحضارها من سوريا إلى مصر في حال عدم وجود أهل معها .

حيث نشرت راندا البحيري صورة الطفلة عبر حسابها الشخصي على موقع ” إنستجرام ” وكتبت راندا في تعليقها على الصورة قائلة : ” أنا حبيت البنت دي وعايزاها واللي يعرف طريقها ياريت يقولي واللي يعرف إزاي أجيبها مصر لو معندهاش حد .. ولو عندها أهل أو حد خدها ياريت تطمنوني .. قلبي مكسور عليها وجع سوريا ” .

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *