>

أثارت الفنانة المصرية رانيا يوسف موجة من السخرية بعد إعلانها إصابتها بفيروس كورونا فى شهر ديسمبر من العام الماضي

وقالت رانيا يوسف في تصريحات لبرنامج ” إي تي بالعربي” إنها أصيبت بكورونا في شهر ديسمبر/ كانون الأول في ليلة رأس السنة.

وتابعت أنها لم تكن تعلم وقتها أن ما أصيبت به هو (كوفيد-19) لأنه لم يكن تم الإعلان عن “كورونا” رسميا بأنه وباء، وكانت تتعامل معه بأنه نزلة برد عادية.

وعن كيفية تعاملها من الفيروس، قالت رانيا يوسف إنها عزلت نفسها بنفسها بسبب أعراض المرض التي تشبه أعراض “كورونا” حتى شفيت منه.

وتأتي تصريحات رانيا يوسف بشأن إصابتها السابقة بفيروس “كورونا” المستجد في حفل عرض الموسم الثاني من مسلسل “الآنسة فرح” على منصة “شاهد” الرقمية.

وكانت رانيا يوسف نفت إصابتها بفيروس “كورونا” المستجد، بعد حضورها الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي، الذي أقيم في شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

يذكر انها ليست المرة الاولى التي تثير فيها رانيا يوسف بتصريحاتها حول فيروس كورونا، فقد كانت تعرضت لموجة مشابهة من السخرية في تصريح سابق حيث قالت  الانسان سيتغلب على الكورونا مثلما تغلب على الديناصورات.

فردا على سؤال خلال مشاركتها في مهرحان الجونة، قالت رانيا يوسف “عشان بني ادم تخلق في الغابة كان بحارب الديناصورات فاحنا مش هنحارب كورونا حنحاربها طبعا وحنتأقلم معاها حتى لو بقت معانا شوية ان شاء الله كله بعدي”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *