>

أشعلت الفنانة رانيا يوسف مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار مقطع فيديو راقص لها، مع إحدى صديقاتها، وتداوله نشطاء على مواقع التواصل الأمر الذي أثار الجدل من جديد وأعاد إلى الأذهان أزمات فساتينها.

وظهرت رانيا يوسف في الفيديو مرتدية فستانًا صيفيًا قصيرًا بنقشة التايجر، بمزيج من اللونين الأسود والبني، مكشوفاً من الصدر والظهر، كما أطلت على جمهورها بشعر قصير أسود ثائر، ورقصت على أغنية “حتة تانية” للفنانة روبي، رفقة إحدى صديقاتها في حديقة المنزل.

هجوم الجمهور على رانيا يوسف بسبب ملابسها، ليس أمرًا جديدًا، فهي دائمًا ما تثير الجدل بجرأة اختياراتها لفساتينها في مختلف المناسبات العامة والخاصة التي تظهر فيها. ولكن الفيديو لاقى هجومًا كبيرًا وانتقادات حادة بسبب جرأة الفستان وقصره، حيث وجده البعض غير ملائم لها وجريئًا بشكل زائد.

وكانت موجة من الغضب اندلعت ضد رانيا يوسف، وذلك عقب تصريحاتها الأخيرة مع الإعلامي نزار الفارس، والتي بثت عبر قناة الرشيد العراقية، تحدثت من خلالها عن أحد الأجزاء الحساسة في جسدها قائلة: “طب هي حلوة أخبيها ليه” مستدلة بالآية القرآنية أثناء حديثها عن جمال جسدها: “وأما بنعمة ربك فحدث”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *