>

في رحلة البحث عن نجوم إختفوا فجأةً، نذكر فنانين سبق وتوقفنا عندهم في عدّة مقالاتٍ سابقةٍ مثل كلودا الشمالي، جوانا ملاح، الأميرة الصغيرة، نينا وريدا بطرس، ألين خلف، أحمد الشريف، محمد عطية، وغيرهم.
نكمل اليوم رحلة البحث عن 5 من نجوم الغناء في لبنان، إبتعدوا عن الأضواء ولكن أعمالهم بقيت محفورةً في الذاكرة:

البداية مع الفنانة ميشكا الّتي إشتهرت بأغنية “لمّا بمشي ع الرصيف” من فيلم “آخر الصيف”. صاحبة الأغنية الشهيرة مثّلت أيضاً في العديد من الإعلانات التلفزيونيّة نذكر منها إعلان “شو بطاريتك؟ رايوفاك”، وغابت عن الأضواء تاركةً لبنان قبل أن تعود أخيراً إليه من أميركا.
أمّا الفنانة عايدة ابو جودة فهي النجمة الأشهر بشعرها الأشقر في لبنان وانعكست خفّة ظلّها على أغنياتها فغنّت “اسمر وبسيارة جيب”. ابتعدت عايدة أبو جودة عن الساحة الفنيّة بإرادتها وتختار اليوم إطلالتها الإعلاميّة النادرة بدقّة، هي الّتي كانت جريئة وسابقة لأيام جيلها.
واختفى الشقيقان موفّق وحكم الحكيم عن الساحة الفنيّة وبقيا أشهر ثنائي مرّ في تاريخ لبنان الفنّي. وتكمن سبب شهرة الثنائي في عجز الجمهور عن التفريق بين موفق وحكم الحكيم، فكان أحدهما يغني والآخر يعزف على آلة الكمان. وكان قد كشف حكم الحكيم في مقابلة عام 2001 انه تخلّى وشقيقه عن الفن واتجها إلى تجارة العقارات، وكانا يملكان آنذاك سوبرماركت في مدينة بوردو الفرنسية.
ولمع نجم الفنانة دارين حدشيتي في عام 2005 مع طرح البومها الأول بعنوان “قدام الكل” فحققت شهرة واسعة في العالم العربي ودخلت عالم النجومية. لكن دارين اختفت عن الساحة الفنيّة مع وفاة مدير اعمالها جورج انستازيا الّذي كان قد افتتح شركة ليا برودكشن من أجل تبني موهبتها. ومن يتابع دارين حدشيتي اليوم عبر تطبيق سناب شات يستطيع ان يستمتع بغنائها لمتابعيها دون أن تُظهر شكلها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *