>

أحيت الفنانة العراقية رحمة رياض، ابنة الفنان العراقي الراحل رياص احمد، حفلاً غنائياً في مدينة بابل، ضمن فعاليات اليوم الثالث لمهرجان بابل الدولي.

وكانت رحمة قد لفتت الانظار بجمال اطلالتها، حيث ارتدت فستانا ورديا طويل، و بتسريحة شعر بسيطه و طبيعية.

واطربت رحمة جمهورها بمجموعة من اجمل اغانيها والتي لاقت تفاعلا كبيرا من الجمهور، الجمهور الذي استقبلها استقبالا كبير جدا و هتفوا باسمها من قبل صعودها على خشبة المسرح.

و شاركت رحمة متابعيها اجواء الحفل و حماس الجمهور من خلال حسابها على تويتر حيث علقت: “تشرفت بوقوفي على مسرح #مهرجان_بابل_الدولي! كلي فخر واعتزاز اني ابنة #العراق العظيم عراق العز والحضارة والتاريخ العريق.. عراق الفن والحب والسلام…”.

وتابعت “اهلي وناسي وتاج راسي حبي الكم اعجز عن وصفه.. ممتنة لكل من حضر على حفاوة استقبالكم ومحبتكم.. انتو العشق”.

ولم تستطع رحمة وقتها تمالك نفسها، وبكت وتأثر الجمهور ببكائها، خصوصاً أنها زارت المسرح خلال إحياء والدها الفنان الراحل رياض أحمد الذي كان أحد نجوم مهرجان بابل من قبل.

يذـكر ان مهرجان بابل الدولي في العراق، انطلق الخميس الماضي، في نسخته الخامسة عشرة من فعاليات مهرجان بابل السنوي بعد انقطاع دام أكثر من 19 عاما



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ان ما يحصل في بابل اليوم دليل على ان نبوخذنصر بنى الجنائن المعلقة لزوجته من فلوس حرام ههههههههههههههه سرقها هي وذهب كثير من بنات يعقوب اللواتي كن في السبي البابلي هههههههههههههه واحتمال انه كان عينو زايغة ويحب الهز على وحدة ونص ويقضي معظم وقته في الخرابة تبع السبايا ههههههههههههههههه لكنه بنى الجنائن المعلقة وقصورها التي تعتبر من عجائب الدنيا السبع ، وبارتفاع مئة وخمسين طابق من ابراج عصرنا الحالي ، حتى الولية مرتو ههههههههههههه تصعد تنام وينهد حيلها من الصعود بينما هو قاعد يتزحلق مع الرقاصات اليهوديات هههههههههههههه هذه نظريتي شكلها مؤكدة في ظل ما يجري في بابل اليوم هههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *