فاجأت الناشطة السعودية المقيمة في كندا رهف القنون متابعيها، بإعادة نشرها صورة عبر خاصية الستوري، على صفحتها الخاصة، على موقع التواصل الاجتماعي، تشير من خلالها الى أنها تحتاج لفتاة في حياتها تشركها خصوصياتها وحياتها اليومية.

وجاء في الرسالة التي أعادت نشرها: “من المهم وجود إمرأة أخرى في حياة كل إمرأة، من دون غيرة ولا كراهية، فقط لمشاركة عبارات الحب والإهتمام، والشعور بأنه لا يوجد مثيل لك في الكون، هذه نوع من الطاقة.

اعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي ان رهف القنون تفتخر بمثليتها الجنسية من خلال نشرها هذه الرسالة،

ونشرت رهف مسبقا صورة ظهرت فيها بالبيبي دول مستعرضة مؤخرتها الكبيرة لتحفّذ متابعيها على الاشتراك بصفحتها على الموقع الاباحي الذي تتعامل معه، كما بدت وهي تجلس بطريقة خادشة للحياء، وتمسك بصدرها المكشوف.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يعني انتو بنورت ليش تنشروا مواضيع واخبار
    اباحية؟ شو الفائدة من الترويج لهكذا نماذج
    منحطة قذرة ؟؟؟
    عيب عليكم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.