>

فاجأت الناشطة ​السعودية​ ​رهف القنون بنشرها صور جديدة لها ظهرت فيها وهي تستمتع بوقتها متجاهلة أزمة طفلتها الاخيرة.

فقد ظهرت رهف القنون في الصورة الاولى وهي تقف بالمايوه على شاطىء البحر فيما كانت في الصورة الثانية تضحك برفقة احدى صديقاتها.

وكانت قد تدخلت الشرطة الكندية مع تصاعد الخلاف بين اللاجئين رهف القنون وزوجها الكونغولي الذي أبلغ السلطات بشأن اختفاء ابنته على يد والدتها رهف.

وكانت رهف قد أعلنت قبل أيام أنها تركت ابنتهامع والدتها واتجهت في سفر خاص بها لأيام بينما ظهر زوجها  الكونغولي لوفولو راندي، في مقطع فيديو، يعلن فيه فرارها وترك رضيعتها من أجل وضعها في ملجأ.

جدير بالذكر كانت أعلنت رهف القنون انفصالها عن والد ابنتها، لوفولو راندي، عبر حساباتها الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي، وكتبت وقتها منشور رفضت فيه ما يتردد حول أسباب انفصالهما قائلة: “لمن يتساءلون عما يحدث.. أنا لم أعد في علاقة.. وسيكون عام 2021 عامًا رائعًا مليئًا بالأشياء العظيمة والسعادة والنجاح لي، أنا مو بعلاقة بعد الآن. وهذا قرارنا والأفضل لي كوني تسرعت في عمر صغير بدخولي في العلاقة بدون استعداد ولخبطة في ميولي. ما أسمح بأي إشاعات يتم نشرها”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *