>

اعترفت الفاشينستا روان بن حسين خلال استضافتها في برنامج “نجوم مهيرة” الذي تقدمه الإعلامية مهيرة عبد العزيز عن ندمها بما فعلته مع طليقها رجل الاعمال الليبي يوسف المقريف، مؤكدة حبها المستمر له.

وقالت خلال اللقاء اونلاين: “اليوم روان الأم والمرأة والإنسانة ندمانة على ما قلته عن أبو إبنتي لأنه في النهاية والدها”.

وأضافت: “المبرر لما قمت به كان لخبطت هرمونات، ما بين الولادة وأزمة فيروس كورونا وغيرها من الضغوطات التي اثرت عليّ، خصوصاً أنني كنت أحبه كثيراً وكنت أشعر بالقهر منه جداً، ولكن اليوم طلبنا السماح، وسامحنا”.

وتابعت: “لو أعتذر له مليون مرة فهذا قليل عليه لأنه أبو لونا، هو كان سعيداً بإعتذاري لأنه سعيد بأنني وصلت لهذا النضج، فهو أكبر مني في العمر ويعلم أنني طائشة”.

وأكدت روان أن طليقها حياها على شجاعتها، نافيةً أن يكون هناك اليوم أمل في عودتهما لبعض، وقالت: “لا أعتقد نعود لبعض، يوجد حب ولكن لا يوجد تفاهم، ربما بعد مرور سنوات قد يتغيّر تفكيري أو تفكيره، ولكن اليوم لا أريد أن أعيش على أمل غير موجود”.يحياها على شجاعتها



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *