>

أثارت رولا يموت شقيقة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي من والدتها الجدل مرة جديدة في فيديو نشرته عبر حسابها على انستغرام وصفه كثيرون بأنه تخطي للخطوط الحمراء.

فقد ظهرت رولا يموت في الفيديو بالملابس الداخلية وهي تضع الماء على جسدها في أحد المراكز المخصصة للمساج والاستحمام بطريقة وصفها متابعيها بالفاضحة .

وتغزلت رولا يموت بنفسها من خلال التعليق على الفيديو اذ كتبت: “الفخامة والطبقة المخملية بالجمال و الأنوثة والإغراء ماشالله خلقة الله لا شفط ولا نحت ولا ربط معدة ولا Bulimia nervosa ولا شي الحمدالله يا رب وماشالله ناعم ومكثر #من التراب وإلى التراب نعود ”.

وفيما تعرضت رولا يموت للانتقاد من قبل البعض ووصفهم للفيديو بالاباحي سخر البعض الاخر منها خاصة لجهة تغزلها بنفسها حيث كتب احدهم: “تضحك كاتبه من غير شفط اكيد من غير مو جسمك مربع تذكرت المصارعين ماعرف ليه ”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. الضروف العصيبة لامتنا العربية المجيدة تستدعي قص جميع الخطوط والشرايط الحمر ههههههههههههههههه او في القليل صبغها بمبي هههههههههههههههههه واللعب على المكشوف بدل هذا الاستحياء الذي ليس له مبرر ههههههههههههههههههههه وعمل قنوات نوكاحية نسميها تزحلوق بوي نوكاحي هههههههههههههههههه بدل ما انتم مكلفين نفسكم على الضيق وبشويش بشويش ههههههههههههههههه لا بل تاريخنا المجيد فيه اكثر من هذا هههههههههههههههه فكل أسواق النخاسة من عكاظ الى أسواق العباسين في بغداد كان التشلح النوكاحي فيها هههههههههههههههههه على عينك يا تاجر وعلى عينك يا مشتري هههههههههههههههههه وكانت الأمور تجري بسلاسة تامة وأكثر ابداعا من كل القنوات الاباحية الغربية حاليا هههههههههههههههههه وللعلم كان يصاحبها معلقات شعرية عمودية وانبطاحية ههههههههههههههههههه كانت ايام مجيدة للامة العربوية ههههههههههههههههه وعلى المكشوف ، فسلط الله هولاكو وجنوده على الخليفة العباسي وجواريه وخلصنا منهم هههههههههههههههههه الله يخلصنا من هذه الأشكال في العاجل قبل الأجل ، هههههههههههههههههه صرنا من نخطب إحداهن لنوكاح المتعة على سنة الله ورسوله صلى الله عليه واله تنقلب الدنيا وما تقعد ههههههههههههههه ويكفر الشيعي في أقصى الدنيا هههههههههههههههههه لكن من وحدة تتزحلق نوكاحيا وبزوايا شعبوطية ههههههههههههههه الكل صمُ بكمُ ، و لا شيء ولا اعتراض ههههههههههههههه قدر ومكتوب هههههههههههههه والي مكتوب على ما بين السيقان لا بد ان تشوفه عيون العربان هههههههههههههههه شنو هذه البلاوي ؟؟؟ ههههههههههههههههه

  2. تصحيح : الظروف وليس الضروف هههههههههههههههه لكن يبدو لانها الظروف متنيلة بستين الف نيلة ، اشفق الموبايل تبعي من وضع عمود هههههههههههههههه اقصد الف عمودي زيادة هههههههخهخههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *