>

نشرت الإعلامية المصرية ” ريهام سعيد ” عبر حسابها الشخصي على موقع ” إنستجرام ” صورة ضمن محاولاتها للدفاع عن نفسها ضد الهجوم الذي حدث ضدها بعد تصريحاتها حول مرضى السمنة .

وظهرت في الصورة سيدة تعانى من مرض السمنة المفرطة وتجلس على الأرض فى أحد الشوارع .

وكتبت ريهام في تعليقها على الصورة قائلة : ” هما دول اللى بتكلم عنهم يا بلد ” .

لتثير الجدل بعد نشر هذه الصورة ويتفاعل عددا كبيرا من المتابعين عليها منهم من أيدها ودافع عن موقفها .. والبعض الآخر انتقد نشرها للصورة وإنها لا يحق لها ذلك .

كما نشرت أيضا مقطع فيديو لمريض سمنة ضمن مرضى الحملة التي أطلقتها ريهام سعيد وهو يناشد المجلس الأعلى للإعلام بالسماح لريهام سعيد بالعودة للشاشة وإنها لم تقصد الإساءة للأشخاص السمينة .. وأن ما قالته ريهام سعيد كان من حديثهم معها وما يشعرون به ورووه إليها

وتحدث الرجل في مقطع الفيديو قائلا : ” إحنا فعلا عايشين ميتين واتحكم علينا بالإعدام ” .

وأضاف : ” أرجو من المجلس الأعلى للإعلام أن يتراجع عن قرار وقف الإعلامية ريهام سعيد ” .

وكانت الإعلامية ريهام سعيد قد قالت في تصريحات لها في إحدى حلقات برنامجها ” صبايا ” المذاع على قناة الحياة : ” إن الناس التخينة ميتة وعبء على أهلها وعلى الدولة .. بيشوهوا المنظر ومنظرك بيكون مش حلو وإنتي بالعباية أو الجلابية ومش قادرة تمشي بتفقدي جزء من أنوثتك ” .

وتعرضت بعد تلك التصريحات إلى هجوما كبيرا على مواقع التواصل الغجتماعي مما أدى إلى إيقافها من الظهور على قناة الحياة وتم تحويلها للتحقيق في المجلس الأعلى للإعلام .. وكذلك تحويلها للتحقيق قضائيا حيث تخضع في 14 أكتوبر المقبل للمحاكمة أمام محكمة جنح الجيزة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *