أعلنت الإعلامية المصرية ريهام سعيد ابتعادها عن مواقع التواصل الاجتماعي، ووجهت رسالة مؤثرة أعربت خلالها عن إحساسها بالظلم الشديد، كما توجهت برسالة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ريهام سعيـد صدمت الجمهور بكتابتها رسالة وداع للجمهور بعدما أعلنت عن شعورها باقتراب موتها، وقالت بأنها ستعتزل “السوشيال ميديا” لرعاية عائلتها، وبأنها لن تسامح من ظلمها، كما تحدثت عن المطبات التي مرت في مشوارها المهني.

ريهام سعيد تكتب رسالة وداع مؤثرة

الإعلامية ريهام سعيـد شاركت متابعيها عبر حسابها على “فيسبوك” بتدونية طويلة تحدثت فيها عن شعورها القريب بالموت معلنة عن اعتزال السوشيال ميديـا للاهتمام أكثر بأولادها فكتبت قائلة :”أقسم بالله كل حرف هكتبه صادق ومن قلبي، أنا حاسة إني هموت قريب عشان كده هبعد عن السوشيال ميديـا عشان أقعد مع أولادي أكتر وقت ممكن خصوصا ابني الصغير، يمكن سحر يمكن اكتئاب ويمكن حقيقي”.

ريهام سعيد عبرت عن شعورها بالظلم خلال مشوارها الاعلامي معتبرة بأن احساس الظلم الذي تعرضت له يقتلها ببطء، وسردت المحطات التي تعرضت لها بالظلم مثل واقعة “الثعلب”، و”حملة  علاج السمنة” وغيرها، مضيفة: “لو فضلت أحكي هاحكي كتير بس أنا موجوعة ومش قادرة أحكي أنتوا ظالمين بتمشوا بكلمة من غير ماتشوفوا ولا تفهموا”.

ريهام سعيد: لن اسامح من ظلمني

وأكدت ريهام سعيد عدم مسامحتها لأي شخص ظلمها قائلة :”عندي كلام كتير أقوله على كمية مواقف فيها ظلم رهيب، لو مت أنا مش مسامحة، مش مسامحة أي حد قال عليّ كلمة واحدة مش حقيقية أو على السمع، مش مسامحة أي صحفي كتب عني كلمة ظلم، مش مسامحة أي واحد كتب كومنت موت بيها أطفال القلب”.

ريهام سعيد عددت بالأسماء العديد من الأشخاص الذين لن تسامحهم بعد مماتها، مضيفة :”المهم إني أجهز للقاء ربنا أعوض الصيام وأصلي كتير وأتصدق وأدعي. ادعولي أنتوا كمان ربنا يغفر لي، ريهام بتجيب مشاكل طب وراحت فين المشاكل لما قعدت في البيت؟ ما هو اللي فيه طبع مابيغيروش والله، عشان اللي كانوا بيعملوا المشاكل اتهدوا لما اعتزلت؟ عشان أنا مش على الشاشة مليش قيمة ومفيش مصلحة أد ايه الناس وحشة”.

ريهام سعيد توجه رسالة إلى الرئيس السيسي

ووجهت رسالة إلى الرئيس السيسي، قائلة: “آخر حاجة هاوجهها للريس، أنا لو مت أمنيتي أولادي يعرفوا أنا حققت وعملت ايه لأن أكيد حضرتك مش عارف، أنا أولادي اتعذبوا ورايا في المحاكم والقضايا، أنا ابني كان عنده شهرين زارني في السجن، أنا بهدلت أهلي معايا عشان ولا حاجة، كنت فاهمة إني هاصلح الكون”.

ريهام سعيد لجمهورها: إلى اللقاء

ريهام سعيـد تحدثت أيضًا عن رغبتها بتحقيق حلم التمثيل الذي سعت اليه قبل فترة، فتابعت في تدوينتها: “كلمت ناس كتير يساعدوني أحقق حلمي وأمثل، مش عايزة أقولكوا الرد، وناس ياما وقفت جنبهم. كل دور أعمله المخرج يقول لي إنه هايكسر الدنيا بس هي ماشية بالشطارة؟”.

وختمت تدوينتها بتوديع الجمهور قائلة :”أنا عايزة أقولكوا إلى اللقاء يمكن لمًا أخف لو عيانة يمكن لما أتعالج من السحر لو مسحورة يمكن في الجنة بإذن الله لو مت. ما تظلموش حد لأن أنا بعد ما تعبت أوي أوي ظلمتوني أيوه حتى لو ليّ أعداء أنتوا ساعدتوهم”.

ريهام سعيد تروّج لمسلسل “وادي الجن” الجزء التاني

يُشار أن الإعلامية ريهام سعيـد قد روّجت في منشور سابق عبر حسابها الرسمي بموقع الصور والفيديوهات “إنستجرام” لمسلسلها الجديد “وادي الجن 2“، حيث نشرت مقطع فيديو من كواليس تصوير المسلسل.

وعلقت على المنشور قائلة: “يارب وفقنا، مسلسل وادي الجن العرض 10 فبراير على منصة viu” وتفاعل معها عدد كبير من جمهورها ومحبيها على منشورها، وكانت أبرز التعليقات ما بين: “مبروك – فرحانين إنك بتحققي حلمك- بالتوفيق”.

ويشارك في بطولة “مسلسل وادي الجن” عدد من النجوم البارزين من مصر ولبنان والسعودية والعراق وسوريا، كما يشهد مشاركة النجوم الصاعدين يوسف عثمان وليلى أحمد زاهر، إضافة إلى رؤى شنوحة ومحسن منصور، ومعهم عدد من النجوم البارزين مثل خالد كمال وفراس سعيد وسينثيا خليفة، إلى جانب ظهور خاص لبشرى وريهام سعيـد.

والمسلسل من إخراج المصري حسام الجوهري، الذي ينجح دائمًا في تحويل النصوص إلى أعمالٍ واسعة المخيلة وتقديمها للمشاهدين، مع المنتج رامز عاطف والمخرجة الفنّية هند حيدر ومصممة الأزياء إيناس عبد الله.

ويأتي إطلاق مسلسل “وادي الجن” بعد مجموعة من المسلسلات الناجحة التي قدمتها “إنتاجات ڤيو الأصلية”، مثل “أنصاف مجانين” و”زودياك” و”أنا شيري دوت كوم” و”دون” و”واحد + واحد” و”حب الطيبين”.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتـر نورت

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرامنورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لعبه زي لعبة المناخير الي دخلها مكروب و المرض اكل اذنها….. و تطلع كذبه
    الله يهديكي حتي نراميجك كان كل كذب و مسخره علي الناس .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *