>

أجرت الإعلامية ” شافكي المنيري ” مداخلة هاتفية مع الإعلامية ” أسماء مصطفى ” ببرنامج هذا الصباح على قناة إكسترا نيوز بمناسبة إحياء الذكرى الخامسة على رحيل زوجها الفنان ” ممدوح عبد العليم ” .

وتحدثت شافكي المنيري عن رحيل ممدوح عبد العليم والذي كان ابتلاء لها ولإبنتها ولكنهم استعانوا بالرضا والصبر لتحمله فقالت : ” أول سنة ونص بعد رحيله كانت الدنيا عبارة عن ستارة ضلمة نزلت قدامنا .. ممدوح رحل في صمت لطيف وهو في صحة جيدة ومبسوط وسعيد ومحقق نجاح وبيعمل رياضة ولم تستغرق اللحظة الأخيرة سوى ثواني ” .

وأشارت إلى أن الخمس سنوات الماضية كانت بمثابة تحدي لها ولإبنتها في التمسك بالحياة السعيدة التي أرادها لهما .. وتابعت : ” كانوا أصعب 5 سنين علينا كعيلة بس نجحنا في تخطي ده .. بنتي اتخرجت من أكبر جامعات إنجلترا وبتحضر ماجيستير رغم صغر سنها .. كان تحدي إنك تفضلي محافظة على البيت والحياة زي ما كان هو عايز الحمد لله النهاردة بنحتفي بيه بإننا ما زلنا كويسين ” .

وأضافت : ” أنا زي أي ست بتفقد زوجها لكن غيرت الفقد لحالة وكأنني ببعتله رسايل بشكل غير مباشر وبدأتها بالكتاب اللي كتبته عنه ( أيام في بيت المحترم ) فيه كل التفاصيل اللي أنا كنت عايزة أوثقها .. ممدوح الناس كانت بتعشقه بس يمكن ميعرفوش قد إيه كان جميل وإنسان وزوج طيب وأب رائع وكان بيتعامل مع أعماله بالإنسانية وكل اللي يهمه إن الناس تقول إنه فنان محترم ” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *