>

مع بداية العام الجديد فاجأ الإعلامي الإماراتي أحمد خميس، وزوجته الفنانة مشاعل الشحي، جمهورهما بقرار حاسم وهو الاحتفاظ بخصوصيتهما والابتعاد عن نشر صورهما على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب التعليقات السلبية التي هددت حياتهما.

وكتب أحمد خميس، عبر حسابه على ”انستغرام“ رسالة للمتابعين قال فيها: ”إننا أخذنا قرارًا وبعون الله بنفذه وهو أن نحتفظ بحياتنا الشخصية لنفسنا وما نشاركها بالصورة اللي تعودتوا عليها“.
وأضاف: ”نعم نحن وبطيب نية كنا نشارككم تفاصيل حياتنا ولكن للأسف كثرة الكلام السلبي والتجريح كان بيهدم حياتنا لدرجة الانفصال أكثر من مرة وهذا اللي نقول عنه: كلام الناس يخرب البيوت“.


وتابع: ”لأننا نخطط لبناء أسرة فالأفضل فعلا أن نحتفظ بخصوصية حياتنا الشخصية! ولأن محبتكم مهمة لنا كثير ولأن فعلا ما يقدر الإنسان يعيش في وسط كره وكلام تجريح ونقد، فقررنا هالشي مو ضعف أو تراجع وإنما احترامًا للجميع“.
وأكمل خميس رسالته: ”محبة المجتمع وتقبل المجتمع لنا شي مهم جدا، وهناك فئة تأثرت من النقد السلبي وشكل بداخلهم كرها لنا من غير ما يعرفونا مجرد مايشوفونه من نقد من الآخرين.. يمكن حياتنا العفوية ما تعجب البعض وهالشي نحترمه لهذا السبب خذنا هالقرار الإيجابي في بداية هذي السنة“.
واختتم: ”أريد اوجه كلمة شكر وامتنان خاصة لكل اللي انتقدونا طول مسيرتنا في السوشال ميديا وكلامهم كان لا يخلو من التجريح والكره .. شكرا لكم كنتو درس تعلمنا منه الكثير ونحن ما نبادلكم الكره نفسه ومتابعينا الكرام بنكون معاكم دايمن و شغلنا في الدعايات مستمر وحياتنا مستمرة لكن ببعض الخصوصية اللازمة لنعيش بسلام انا وزوجتي مشاعل“.
يُذكر أن مشاعل الشحي وأحمد خميس، تزوجا بعد قصة حب بينهما وذلك قبل عامين، ومنذ بداية ظهورهما على مواقع التواصل وهما يتعرضان لانتقادات بسبب نشر خصوصيتهما بشكل كبير.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *