>

بعدما تناقلت بعض وسائل الإعلام أخباراً عن مواجهات بين الممثلة نادين الراسي وزوجها السابق السيد جيسكار أبي نادر، وصل بيان صادر عن أبي نادر يرد فيه على ما ورد في وسائل الإعلام.

وأكد مكتبه الإعلامي انه “على أثر عدة خلافات بينه ابي نادر والسيدة نادين الراسي كما يحصل بين الكثير من الأزواج، تقدم بدعوى طلاق وحضانة الولدين”.

وأضاف: “بدلاً من أن تنتظر السيدة نادين الراسي قرار المحكمة الكريمة الكفوءة والعادلة، لجأت إلى وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي لتختلق الأكاذيب والإفتراءات وتحاول النيل من مكانته وسمعته والإستقرار العاطفي لولديه، بخاصة أنه في مرحلة أعمال جديدة ومهمة”.

وأضاف: “يهمنا أن نؤكد للرأي العام بأن السيد جيسكار أبي نادر لن يجاريها بهذا الأسلوب الرخيص ولن ينزل الى هذا المستوى بل يكتفي باللجوء الى القضاء الذي وحده له الحق بالفصل بهذا النزاع”.

وأكد البيان انه “لم يتواجه معها ولم تحصل أي أعمال عنف بينهما حين دخلت الى منزله كونه لم يكن متواجداً فيه كما تظهره الكاميرات والتسجيلات التي هي بحوزته والتي سيقدمها للقضاء المختص دحضاً لمزاعمها وخلافاً لما تحاول تسويقه السيدة الراسي للنيل من صورته ومكانته الإجتماعية”.

وختم البيان “نتمنى على الجميع ألا يتناقلوا أي من مزاعم السيدة نادين الراسي التي تمــُر حالياً بمرحلة عصبية صعبة كما هي تصرّح في الإعلام”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *