>

أثارت الممثلة اللبنانية زينة مكي شائعات انفصالها عن زوجها الفنان نبيل خوري، وذلك بعد مرور ثمانية أشهر على زواجهما بعد قصة حب رومانسية كانت حديث مواقع التواصل الاجتماعي.

فاجأت زينة مكي متابعيها بخطوة اعتبرها البعض غريبة، حيث عملت على إزالة جميع صوره من حسابها على موقع “إنستغرام”؛ ما أثار تساؤلات حول انفصالهما نهائيًا، بينما رأى البعض أنهما يودان إبعاد حياتهما الشخصية عن مواقع التواصل الاجتماعي وتخصيص صفحتهما لأعمالهما الفنية، وخاصة أنهما لا يزالان يتابعان بعضهما البعض.

يذكر أن الثنائي أعلنا خطوبتهما بعد علاقة حب قوية، حيث فاجأها نبيل بخاتم الخطوبة أثناء ممارستها الرياضة في أحد النوادي، وشاركت الفيديو عبر حسابها وأرفقته بتعليق “رغم كل شي عم يمرق فيه بلدنا و نحنا.. ورغم كل الزعل يللي بقلبي وبقلبو .. نبيل هو السبب يللي عم بيخلّيني أقف على رجلي كل يوم”.

نبيل كان قد دخل المجال الفني منذ أقل من سنة وأبرز أغانيه كانت “قلبي يا قلبي” لـ نانسي عجرم والتي شكلت حالة جديدة في الوسط الفني بتحقيقها أكثر من 23 مليون مشاهدة في غضون 6 أشهر من تاريخ إصدارها.

يذكر أن زينة مكي كانت قد أطلت كموديل مع الفنان الأردني من أصل فلسطيني “أدهم النابلسي” في فيديو كليب “هو الحب”، كما كانت قد عرفت في مجال التمثيل بأدوارها الجريئة ومن بينها مسلسل “24 قيراط” بدور فتاة الهوى ميمي، التي تمتهن الرقص الشرقي وتعاشر رجالاً من الطبقة المخملية، ولكنها تعيش تعيسةً وفي صراع بين ما يشتهيه قلبها، وما يمليه عليها عقلها. أما خلال السنة الحالية فقد أطلت بمسلسل “ما فيي” بجزئيه الأول والثاني ولفتت الأنظار بشخصيتها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *