>

أثارت الاعلامية السورية زينة يازجي الجدل بعد كتابتها تغريدة عبر حسابها على تويتر دعت فيه الى ضبط النفس وعدم اللجوء الى العنف للدفاع عن القضية الفلسطينية لأن ذلك سينقذ اسرائيل ويحولها من معتدي الى ضحية في نظر المجتمع الدولي.

وقالت زينة يازجي في تغريدتها: “لشباب و شابات القدس، قصتكم وصلت لكل اصقاع الأرض، و فهم كثيرون أنكم أنتم الضحية، و أنكم أهل البيت و منه تطردون، تحية لسلميتكم و كاميراتكم و كلماتكم التي سجلتموها بكل اللغات، هذا حصاد احتفظوا به و ابنوا عليه، بلا عنف ولا تفرقة و لا تعصب، طلت الرواية على مسرح العالم”.

وتابعت “العنف سينقذ اسرائيل، كل عنف ينقذ المعتدي و يسمح له أن يقدم نفسه على أنه الضحية، ينقذ الطامعين و المتخاذلين حولكم، كونوا أذكى منهم، كونوا أسمى منهم، حقكم استردوه بدون الوقوع بفخ العنف”.

وبعد انتقاد البعض لطرحها ووصفه بأنه منطق الضعيف والمطبع قالت زينة يازجي: “ابدا هذا منطق القوي، منطق الذي يدرك أين تكمن نقطة قوته ولا ينجر نحو نقاط قوة خصمه”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *