>

أكد الفنان المصري سامح الصريطي وكيل نقابة المهن التمثيلية في مصر، أن وجه الفنان الراحل سامى العدل عند دفنه داخل القبر كان يشع نوراً لم ير مثله عند دفن أي فنان أخر.

وقال الصريطي في تصريحات له: “ظهر وجهة كأنه يبتسم ويضحك، وكانت تبدو على وجهه علامات الرضا والسكينة، كما أن وفاته في شهر رمضان المبارك أكبر دليل على قربه من المولى سبحانة وتعالى”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. ماشاء الله …كلكم بس تموتوا وجهكم بينقط نور وايمان يخزي العين .
    .طيب والادوار اللي مثلها خاصة هو افلامه كلها مقرفة هدول يعني لا حساب ولا عقاب …بعدين من وين طالعين بموضة انه كل ما واحد مات برمضان معناها انسان مؤمن تقي ورايح على الجنة دغري …
    فيه حتى هندوس ومجوس بيموتوا برمضان هدول كمان رايحين على الجنىة !!
    الله يحسن ختامنا احسن الشي ويهدينا جميع

    1. نور تحياتي الك انا اول مره بشارك وشاركت لانه بعجبني تعليقاتك ضحكتيني جد مساكي سعيد

  2. هااااااااااها على أساس هو من العشرة المبشرين بالجنة ……………………………….. الجزائر

  3. تحت بند
    أذكروا محاسن موتاكم
    ولانذكر السيئات
    فسوف أكتفي بالصمت …
    وأترك الصفحة بيضاء
    .
    فقط سطر واحد سوف أكتبه
    لو عاد الفقيد الى الحياة ليروا لكم هول ما راه
    فسوف يعتزل فوراً أهل الفن جميعا دون أسثناء

  4. اتقوا الله يمكن يكون من أهل الخير والسعاده وحتى لو كان ممثل او مغني او او……

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *