>

أطلت الفنانة السورية سامية الجزائري على متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بصورة جديدة، من أحدث ظهور لها، وذلك عبر حسابها الخاص على انستغرام.

وظهرت الفنانة السورية بملامح مختلفة عن ظهورها الأخير، حيث بدت ببشرة خالية من التجاعيد وإطلالة مشرقة، مع أسنان ناصعة البياض، أثارت الشكوك بين المتابعين، حول ما إذا كانت قد أجرت عملية تجميل، أم اكتفت فقط بوضع الميك أب.

وتم تداول الصورة على السوشال ميديا تحت وسم “سامية الجزائري بأحدث ظهور”، فتساءل المتابعون عما إذا كانت بالفعل، قد أجرت عملية تجميل، أم استعادت صورة قديمة لها، وكان من بين التعليقات: “قد ما تصغري من حالك الكبر ما بيتخبا والعمر بيخلص”، “كأنها عاملة عملية تجميل جديدة أم هي صورة قديمة”، “سنانا أبيض من حياتي”. “هداك اليوم كانت ختيارة كيف رجعت صبية سبحان الله المكياج لا دين”.

كما أشاد البعض الآخر بظهورها، معربين عن محبتهم لها، فكتبت إحدى المتابعات: “يا حبيبة قلبي أنت الدهب العتيق ربي يطول بعمرك ولا يحرمنا من طلتك وابتسامتك الحلوة”، وعلقت أخرى: “أعظم ممثلة ودمك خفيف، الله يطول عمرك ويعطيك الصحة لتكملي المشوار”، وأضاف آخر: “قادرة تزرعي الضحكة على وجهي بكل الظروف، ست الكل سيدة الكوميديا ادامك الله بصحتك وعافيتك”.

وتلقت الجزائري التعليقات من زملائها في الوسط الفني، فكتبت صفاء سلطان: “الله يسعدلي هالضحكة وهالوجه الغالي”، فيما علقت شكران مرتجى: “الحب الحب”، وكتبت الشابة ربا السعدي: “دخيل الله هالوش أنت سبب ضحكتنا كلنا”، وقالت شقيقتها صباح الجزائري: “حبيبتي دايماً هالضحكة ما تفارقك”.

وكانت قد تعرضت سامية الجزائري مؤخرًا، لموجة لاذعة من الانتقادات الجارحة، والكلمات غير اللائقة بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لها من كواليس مسلسل “الكندوش” تأليف حسام تحسين بك، وإخراج سمير حسين، وإنتاج مجموعة ماهر برغلي، حيث كانت في الصور برفقة: شكران مرتجى، وأيمن رضا، وسلاف فواخرجي، ومخرج العمل سمير حسين.

ودافع العديد من الفنانين عن الجزائري، وطالبوا من أسموهم بالمتنمرين، أن يرتقوا قليلًا ويحترموا تاريخ وإنجازات الفنانة سامية الجزائري، وأن يضع كل من تهجم عليها، والدته مكانها، وإن كان يقبل أن يتم توجيه هذا الكلام لها أم لا. فيما لم تعلق سام الفنانة السورية على أي من هذه الانتقادات، أو التعليقات التي طالتها.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بعض الافراد في مجتمعاتنا مرضى ليس لديهم اخلاق الجاهليه ولا ادب الاسلام

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *