رفضت الفنانة التونسية ساندي تصنيفها كممثلة إغراء، وفي الوقت الذي يرى البعض أنها ظهرت على الساحة بملابس جريئة وأدوار مثيرة، أكدت ساندي أنها لم تقدم أي شئ خارج النص الدرامي للعمل والشخصية التي تجسدها فيه.

ساندي قالت: «أنا لم أقدم أى إغراء فى حياتى سواء كان فى فيلم «محطة مصر» الذى ارتديت خلاله شورت أبيض وفوقه توب «فوشيا» مازلت أتذكرهما أو فيلم خيانة مشروعة الذى ارتديت فيه بكينى لأن المشهد كان يتطلب ذلك بأن زوجة يطلب منها زوجها «هانى سلامة» تتعرى لإثبات خيانتها مع شقيقه، وذلك حرصًا من فريق العمل أن يكون المشهد له مصداقية لدى الجمهور، أما مفهوم الإغراء يتمثل فى العرى طوال الوقت خلال العمل و«مياصة» الأداء وهذا لم أقم به».

وخلافاً للكثير من الفنانين، رأت ساندي أن الثورات العربية أثرت بشكل إيجابي على الدراما، وقالت: « أعتقد أن السينما تأثرت بشدة من الثورات العربية، بعكس الدراما التى زادت كثيرًا خاصة خلال شهر رمضان، وهذا شيء يسعدنى لأن يجعل جميع الفنانين يظهرون على الشاشة ويعملون بدلاً من الجلوس فى المنزل».sandy tunis birth

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *