>

كشفت صحيفة “أخبار اليوم” المصرية عن تفاصيل مكالمة هاتفية أجرتها الصحيفة مع كوكب الشرق أم كلثوم أثناء تواجدها في أمريكا، مبينة سر المسجد الذي أدخلها في مرحلة اكتئاب. وقالت “أم كلثوم”، إن الشيء الوحيد الذي يحزنني في أمريكا كلها أن أمشي في شارع ماسوشيستي الرئيسي فأجد المسجد الإسلامي فيها مغلق الأبواب، إنه بناء بدأته الدول الإسلامية منذ بضع سنوات ولم يتم ذلك، لأن القائمين به لا يجدون المال الذي يتمون به البناء. وأضاف: 11 دولة إسلامية تعهدت أن تقيم هذا المسجد، ووعدت بالتبرع له، ولكن بعض هذه الدول لم يدفع ما وعد به، هذا مظهر غير لائق بالمسلمين في أمريكا، وهو يحرج الهيئات الرسمية الموجودة بها.

وأشارت إلى أنه يستغل للدعاية ضد الدول العربية التي لم تستطع أن تبني مسجدًا واحداً، بينما اليهود يقيمون في أمريكا كل يوم منشآت ومنشآت. وأكدت أنها كمسلمة حزينة لهذا المظهر، وكعربية آسفة أن يتخذ هذا الإهمال سلاحًا ضد العرب وضد البلاد الإسلامية، عندما يقال إن إحدى عشرة دولة إسلامية لا تستطيع أن تتم مسجداً بدأته، بينما أن إسرائيل الهزيلة تبني كل يوم المنشآت في أمريكا”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *