>

أيّدت محكمة القاهرة الاقتصادية أمس (الاثنين)، حكمها بحبس الراقصة الاستعراضية سما المصري؛ عامين وغرامة 300 ألف جنيه، لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور.

وظهرت سما في المحكمة وهي تُمسك بمصحف وسجادة صلاة، وترتدي ملابس السجن البيضاء، وتضع كمّامة طبية.

وكانت الدائرة الأولى في محكمة جنح القاهرة الاقتصادية، برئاسة المستشار رامي منصور، قد قضت بمعاقبة سما بالحبس 3 سنوات و300 ألف جنيه غرامة، لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور.

وكشفت أوراق الإحالة من النيابة العامة الى المحكمة الاقتصادية، في شهر أيار (مايو) الماضي، أنه في 24 نيسان (أبريل) 2020 أمر رئيس نيابة الشؤون المالية والتجارية، بتوجيه الاتهام إلى سامية أحمد عطية عبد الرحمن، والشهيرة بـ”سما المصري”.

وأشار أمر الإحالة إلى أن المتهمة اعتدت على المبادئ العامة والقيم الأسرية للمجتمع المصري، بنشرها مقاطع مصوّرة مخلّة عبر حساباتها الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “إنستغرام”، و”يوتيوب”، تغري بمفاتنها في ظل عبارات وتلميحات وإيحاءات جنسية تبديها على النحو المبين في التحقيقات.



شارك برأيك

تعليقان

  1. هذه من المرات القليلة التي يكون فيها القضاء المصري عادلا خاصة منذ حكم بلحة
    وأرجو ان تكون سما عبرة لغيرها من العاهرات

  2. اهلا أخ نايف
    لم يكن القضاء المصري عادلاً ابدا
    الحكاية ومافيها إن سما المصري مغضوب عليها من بعض أصحاب النفوذ مثل مرتضى منصور
    ولكن الجديد أن احدهم ( من كبار السن ) ارسل لها أمر اً أن تأتي إليه مجاناً لترقص له بمفرده
    فأدعت إنها مريضه …ولكن من غباءها إنها نزلت لها مقطع على الأكونت بتاعها ترقص فيه ولم تكن مريضه ..
    فأرادوا أن يجعلوها عبره لمن ترفض لهم طلباً
    هذه هي مصر السيسي مصر العسكر
    منذ عبد الناصر والمشير عبد الحكيم عامر وبرلنتي عبد الحميد وصلاح نصر
    أقرأو كتاب حكمت خورشيد لتعلموا ماذا تفعل الدولة العميقة دولة العسكر المحتلين لمصر وأنهم اسيادها وأصحاب الأرض والعبيد
    .
    أقرأو ماذا فعلوا بسعاد حسني وأختها نجاة ..وشادية ولماذا تزوجها مصطفى أمين الصحفي الشهير
    اٌقرأو الفضايح في عهد العسكر وكيف يستخدمون الفنانات والراقصات تحت أمر المخابرات في التجسس والتصوير مع شخصيات هامه خارجيه وداخليه ليستخدموا هذه الصور للضغط على اصحابها
    (مريم فخر الدين …وذبيدة ثروت ..وشادية ..وشيرين سيف النصر ..وفايزة كمال ..وشريهان ..ونيللي وفيفي عبده ودينا ..ومي كساب … وغيرهن )
    أنتم لا تقرأون …أو ربما سمعتم وتنسون
    هناك قصص تشيب لها الرؤوس في أرض الكنانة دولة العسكر والقضاء الشاخخ
    أخيرا
    عندما تسقط دولة العسكر …سوف تظهر كل هذه الكوارث والفضايح
    وسوف تنفح صفحات كانوا حريصين كل الحرص أن تظل مخفيه او طمسها
    وتصفية كل من يفكر أن يقترب منها
    أو
    يأتي الطوفان ..فيحل غضب الله عليهم جميعا ..حتى على من سكت وصمت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *