>

فازت سيدة المسرح العربي الفنانة سميحة أيوب بجائزة النيل للفنون، فيما نال الكاتب جمال الغيطاني جائزة الآداب على ما أعلن المجلس الأعلى للثقافة المصرية في اجتماعه المخصص لمنح جوائز الدولة أعرق المكافآت الرسمية في البلاد.

وقد نافس سميحة أيوب على الجائزة التي تبلغ قيمتها 400 ألف جنيه مصري (55 ألف دولار تقريبا) الفنانان التشكيليان أحمد نوار وعمر النجدي. لكنها حازت على تأييد غالبية أعضاء المجلس مكافأة على تميز عملها.

وفاز بجائزة النيل في العلوم الاجتماعية المفكر والمجدد في الفكر الإسلامي حسن حنفي، بعد منافسة مع12 مفكرا، أبرزهم جلال أمين ولطيفة سالم وأحمد زايد.

في المقابل فاز الأديب جمال الغيطاني بالجائزة بعد منافسة مع الروائي المتميز إبراهيم عبدالمجيد المحسوب على ميدان التحرير.

ومنح المجلس الأعلى للثقافة الذي اجتمع برئاسة وزير الثقافة عبدالواحد النبوي مجموعة من جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية والتفوق.

ففاز في جوائز الدولة التقديرية التي تبلغ قيمتها 200 ألف جنيه مصري (30 ألف دولار تقريبا) في مجال الفنون كل من المخرج سعيد مرزوق وناجي شاكر أنطون (فن تشيكيلي) وحسن شرارة (موسيقى).

وفاز بالجائزة نفسها في مجالي الآداب الروائية فوزية مهران والشاعر حسن طلب والروائي أحمد الشيخ.

ونال جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية كل من فتحي أبو عيانة ومحمد سكران وسميح شعلان وعلي بركات.

أما على صعيد جوائز التفوق التي تصل قيمتها إلى 100 ألف جينه (13 ألف دولار تقريبا)، فكان أبرز الفائزين فيها الموسيقار هاني شنودة في فرع الفنون.

وتعتبر جوائز الدولة أعرق المكافآت الرسمية في مصر وهي تمنح سنويا إلى متميزين في مجال الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *